ما هى الأعضاء بالجسم التي يؤثر فيها فيروس كورونا أكثر من غيرها

دسمان نيوز – عندما يصيب فيروس كورونا الشخص لا يثتنى  أي عضو رئيسي في الجسم، وبالنسبة لبعض المرضى، عندما ينشر الفيروس مجساته المميتة إلى أعضاء متعددة، إذا لم يتم اكتشاف الفيروس في المرحلة الأولية، فإنه يغزو الجهاز التنفسي السفلي.

ووفقا لتقرير موقع ” sciencedaily “، فأن الفيروس لديه العديد من الأعضاء المفضلة، وهي الرئتان وبطانة الأوعية الدموية، حيث يوجد عدد كبير من المستقبلات التي يتكاثر عليها الفيروس”.

الرئتان نقطة الصفر:
 

تشمل الأعضاء الأخرى التي يمكن أن تتأثر القلب والأوعية الدموية والكلى والأمعاء والدماغ، يدخل الفيروس الخلايا عن طريق الارتباط بمستقبلات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 أو الإنزيم ACE2 الموجود عليه.

تعمل هذه المستقبلات كموقع للدخول وتوجد في خلايا أعضاء متعددة، مما يسهل على الفيروس الدخول، على سبيل المثال ، تحتوي رئة الإنسان على أكياس هوائية صغيرة تُعرف باسم الحويصلات الهوائية.

هذه هي المسؤولة عن تبادل الأكسجين بين الرئتين والأوعية الدموية، وهذه الحويصلات غنية بمستقبلات ACE2، وعندما يدخل الفيروس هذه الخلايا، يخوض الجهاز المناعي معركة شاملة ضد الفيروس، وهذا يعطل نقل الأكسجين ويجعل التنفس صعبًا مصحوبًا بالسعال.

 القلب:
 

قد تؤدي عدوى الفيروس أيضًا إلى انقباض الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الأعضاء، وبالتالي، يمكن أن يكون الفيروس الذي يهاجم الأوعية الدموية أحد الأسباب التي تجعل مرضى ضغط الدم والسكري أكثر عرضة للإصابة.

الكلى أيضا عرضة للفيروس:
 

قد يكون هذا بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الكلى أو بسبب مرض السكري الموجود مسبقًا مما تسبب في أضرار قاتلة، يعاني بعض المرضى أيضًا من مشاكل عصبية، ويمكن أن تكون أعراضًا تشبه النوبات، والسكتات الدماغية، وحتى في بعض الأحيان يظهز تأثير على جزء بالدماغ، وهو المسؤول عن استشعار مجاعة الأكسجين، في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي الفيروس إلى التهاب السحايا والتهاب الدماغ.

لذلك، يعتمد المرضى الذين يحتاجون إلى الاستشفاء أو رعاية وحدة العناية المركزة على كيفية إصابة الجسم بالفيروس بعد الإصابة بفترة وجيزة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا