وزير الدفاع: عمل عسكري مشترك بين منتسبي الدفاع والداخلية لحفظ أمن البلاد واستقرارها وسلامة أراضيها

دسمان نيوز – أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي على أهمية التعاون والتنسيق والعمل العسكري المشترك بين منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية في سبيل حفظ أمن البلاد واستقرارها وسلامة أراضيها.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي ووزير الداخلية الشيخ ثامر العلي ، والتي شملت عدداً من المواقع العسكرية التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية في المنطقة الشمالية.

وقد نقل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع و وزير الداخلية خلال الجولة تحيات وتقدير صاحب السمو الأمير القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء لمنتسبي وزارتي الدفاع والداخلية وتقديرهم للدور البطولي الذين يقومون به، وتفانيهم وإخلاصهم في خدمة وطنهم والتضحية من أجله.

كما تم خلال الجولة التفقدية الاستماع إلى شرح مفصل قدمه أمّار المواقع العسكرية التي تمت زيارتها، حيث أوضحوا من خلاله طبيعة المهام والواجبات التي تقوم بتنفيذها وحداتهم، مع بيان درجة الجاهزية والاستعداد التي يتمتع بها منتسبوها، وحجم التنسيق والتعاون العسكري القائم والمشترك بين وزارتي الدفاع والداخلية من خلال تنفيذ العديد من المهام والواجبات والتدريبات المشتركة.

كما قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية خلال الجولة بزيارة “مركز المزارع” و “مركز البحيث” الحدودي حيث كان في استقبالهما مدير عام أمن الحدود البرية العميد مجبل بن شوق وعدد من قيادات أمن الحدود، وقد شاهد الوزيران عرضا تقديميا عن مهام ونظام العمل في المركز وأجهزة المراقبة الليلية وكاميرات المراقبة الحرارية وآلية الربط بين المراكز الحدودية وغرفة عمليات الإدارة العامة لأمن الحدود البرية.

بعد ذلك انتقل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع و وزير الداخلية إلى زيارة لواء التحرير الآلي السادس حيث كان في استقبالهما لدى وصولهما رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح، ونائب رئيس الأركان الفريق الركن فهد عبدالرحمن الناصر، وآمر القوة البرية اللواء الركن محمد عبدالعزيز الظفيري وعدد من ضباط القوة البرية، وتم خلال الزيارة تقديم إيجاز مفصل عن طبيعة المهام والواجبات المنوطة بلواء التحرير الآلي وطبيعة البرامج المعدة لتأهيل وتدريب منتسبيه، بعدها قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية بجولة شملت عدداً من الوحدات والميادين الداخلية باللواء تخللها تقديم عروضٍ للآليات المدرعة وعربات القيادة وأسلحة المشاة.

وقد أشاد الشيخ حمد جابر العلي بالجهود التي يبذلها منتسبو القوات المسلحة من خلال عملهم المخلص والدؤوب على مدار الساعة في سبيل حفظ أمن الكويت وسلامة حدودها، مؤكداً أن هذا الدور ليس بمستغربٍ على حماة الوطن الذين نذروا أنفسهم لخدمة وطنهم والتضحية من أجله.

كما شدد الشيخ حمد جابر العلي على ضرورة المحافظة على أعلى درجات الجاهزية واليقظة والاستعداد، دون تهاونٍ أو تراخٍ أو تجاوز، فحفظ أمن البلاد واستقرارها وبذل الغالي والنفيس من أجلها، والذود عن ترابها هو الهدف الأسمى والغاية الكبرى التي من أجلها نعمل ونضحي، وبها نعتز ونفخر، ورجال قواتنا المسلحة هم حصن الوطن المنيع ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمنه واستقراره وسلامة أراضيه .

وثمن وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي جهود رجال وزارتي الدفاع الداخلية في الحفاظ على أمن الوطن، مشيداً بيقظة وجاهزية رجال الأمن وبما لمسه من إنجازات أمنية وتقنية على مستوى عالٍ تحققت على أرض الواقع بسواعد أبناء الكويت المخلصين الأوفياء الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل أمن الوطن وأمان مواطنيه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا