أسامة الشاهين: لماذا لم يتم تسجيل المواطنين العاملين في القطاع النفطي الخاص ضمن الأعمال الشاقة في «التأمينات»؟

دسمان نيوز – وجه النائب أسامة الشاهين سؤالا إلى وزير النفط ووزير التعليم العالي د ..محمد الفارس جاء كالتالي:

تقدر الإحصائيات وجود 16 ألف كويتي وكويتية يعملون في القطاع النفطي الخاص، ما يجعلهم يمثلون نسبة كبيرة من إجمالي الكويتيين العاملين في القطاع الخاص، والذين يناهز عددهم 75 ألف مواطن، مما يستوجب حمايتهم ورعايتهم لضمان المحافظة على هذا القطاع المهم لتكويت القطاع النفطي وحماية للثروة القومية وتخفيفا عن القطاع العام.

ولما كان عمال القطاع النفطي – بشقيه الحكومي والخاص – يواجهون مخاطر عمل دائمة وعالية الاحتمال، وما حريق «مصفاة الأحمدي» الأخير عنا ببعيد، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1 – لماذا لم يتم تسجيل المواطنين العاملين في القطاع النفطي الخاص ضمن الأعمال الشاقة والخطرة في «التأمينات الاجتماعية»؟

2 – ما أعداد المسجلين منهم ضمن الأعمال الشاقة والخطرة؟ وما جهود وزارة النفط ومؤسسة البترول الوطنية – باعتبارهم المهيمنين على القطاع – في متابعة الشركات النفطية الخاصة بهذا المطلب العمالي المهم؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا