ممثل الاتحاد الأوروبى فى فلسطين: نعارض الاستيطان ونرفض عنف المستوطنين

دسمان نيوز – أعرب مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، اليوم الخميس عن معارضته لسياسة الاستيطان الإسرائيلية وقلقه من عنف المستوطنين المتزايد ضد الفلسطينيين. 


جاء ذلك في بيان صدر عن المكتب، تزامن مع مشاركة رؤساء وممثلين لعدد من البعثات الدبلوماسية الأوروبية في فعالية لقطف الزيتون في محافظة نابلس بشمال الصفة الغربية المحتلة بالتنسيق مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.


وقال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف -في البيان- إن “أشجار الزيتون في فلسطين ليست مجرد مصدر دخل، فهي جزء من الهوية الثقافية والوطنية الفلسطينية حيث تقع معظم أشجار الزيتون في المنطقة (ج) من الضفة الغربية، وهناك يواجه المزارعون الفلسطينيون هجمات متكررة من قبل المستوطنين”.


وأضاف ان “هذه الهجمات غير مقبولة ويجب أن تقدم السلطات الإسرائيلية مرتكبيها إلى العدالة”. وقال: “سيواصل الاتحاد الأوروبي دعمه للمزارعين الفلسطينيين، لا سيما في المنطقة (ج)، وهذا يتماشى مع هدفنا السياسي المعروف المتمثل في دعم حل الدولتين والحفاظ على الوجود الفلسطيني في المنطقة (ج)، التي لا تزال تشكل جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة”.


بدوره، قال القنصل البريطاني العام ديان كورنر إن “ما نسمعه عن عنف المستوطنين المستمر والمتزايد منذ بدء الموسم أمر محبط جدا. ويجب محاسبة المستوطنين المسؤولين عن ارتكاب جرائم ضد الفلسطينيين، ويجب على السلطات الإسرائيلية إجراء تحقيق شامل في هذه الحوادث، حيث ينبغي على اسرائيل أن تتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الفلسطينيين من مثل هذا العنف”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا