مقتل 4 مسلحين وجندى فى هجوم استهدف موقعا للجيش المالى ببلدة أشاران

دسمان نيوز – أفاد الجيش فى مالى بمقتل أربعة مسلحين وجندى من أفراد القوات المسلحة، وإصابة 3 آخرين جراء اشتباكات نشبت اليوم أمس الأحد فى منطقة تمبكتو وسط البلاد. وأوضح البيان المنشور على صفحة الجيش الرسمية فى “فيسبوك”، أن العسكريين تعاملوا مع هجوم مسلح استهدف موقعا للجيش في بلدة أشاران في الساعة 6:00 صباح اليوم، مضيفا أن من نتائج الاشتباك ضبط كميات من الأسلحة. وتشهد مالى هجمات متكررة ينفذها عناصر “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” الموالية لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، والذين سيطروا على أجزاء من شمال مالي عام 2012. ولا تزال الهجمات المسلحة متواصلة ومؤخرا اتسع نطاقها من شمال البلاد إلى وسطها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين. يذكرأن، قتل 16 عسكرياً وجرح 10 آخرون، فى هجوم وقع فى وسط مالى، حسبما أفادت وسائل إعلام فرنسية، وكان جيش مالي أعلن في وقت سابق مقتل 5 عسكريين على الأقل وجرح 8، إلا أن مسؤولا طبيا يعمل في وسط مالي قال إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 16 فيما الجرحى 10 في صفوف الجيش. وأكد مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه الحصيلة الجديدة. من جانبه، قال مولاي جويندو، رئيس بلدية بانكاس، لرويترز إن 16 جنديا قتلوا في الهجوم الذي وقع قرب قرية بوديو، في حين قال مسؤول محلي آخر إن أكثر من 10 جنود قتلوا في الهجوم. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا