جارديان: نائب رئيس وزراء بريطانيا يكشف تلقيه 3 تهديدات “للحياة” خلال عامين

دسمان نيوز – كشف نائب رئيس الوزراء البريطانى، دومينيك راب، عن تلقيه ثلاثة تهديدات “للحياة” خلال عامين نتج عنها تدخل الشرطة، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أن راب، وهو وزير الدولة للعدل كشف عن هذا فى إطار تعليقه على مقتل النائب السير ديفيد أميس فى هجوم إرهابى أثناء اجتماعه مع ناخبين فى إسيكس ، يوم الجمعة الماضية. وتم القبض على “على حربى على”، الشاب من أصول صومالية الذى يبلغ من العمر 25 عامًا في مكان الحادث للاشتباه في قتله أميس ولا يزال محتجزًا لدى الشرطة بموجب قانون الإرهاب.

وخصص رئيس الوزراء بوريس جونسون وقتا فى انعقاد مجلس العموم اليوم لتقديم الاحترام للنائب أميس بعد أن حثت عائلته الناس على الوحدة والتحلي بالتسامح و “تنحية الكراهية جانبا” عند الاحتفاء بذكراه.

قال راب لبرنامج “بي بي سي بريكفاست: ” هناك أشخاص يتعرضون لإساءات أسوأ مني ، وأشعر بشكل خاص بالنائبات ، وأنا أعرف زملاء لى تعرضوا لإساءات عبر الانترنت على سبيل المثال ، على تويتر.”

وقال إن هذه التهديدات التى تعرض لها “نتج عنها تدخل” من الشرطة.

وأخبر راب لاحقًا برنامج “صباح الخير بريطانيا” على قناة ITV أن التهديد الأخير الذي تلقاه كان يتعلق بهجوم بمواد حارقة.  وقال إن السياسيين يستحقون “أقصى قدر من التدقيق” لكنه أضاف أن وسائل الإعلام التقليدية والاجتماعية لها دور تلعبه في الحد من الكراهية.

وأضاف: “أعتقد أنه كان هناك أيضًا تشهير واسع النطاق بالسياسيين في وسائل الإعلام. إن تشويه سمعة السياسيين المستمر – الخفي أحيانًا ، والظاهر أحيانًا – يخلق نوعًا من المناخ الذي تحدث فيه هذه الأحداث.”

ودعت إليانور لينج ، نائبة رئيس مجلس العموم ، في برنامج “توداى” على إذاعة “بى بى سى 4” ، إلى تبنى “ثقافة اللطف” بين الجمهور والسياسيين ووسائل الإعلام.

وقالت: “تحدث الكثير من الناس عما كان عليه ديفيد أميس. هذا صحيح تمامًا. كان مبتهجًا ، كان نشيطًا ، كان دائمًا مهذبًا ولطيفًا للغاية” .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا