5 أسباب وراء كثرة وفاة الكويتيين بأمراض القلب

دسمان نيوز – الإعلان الذي أطلقته جمعية القلب الكويتية حول أن أمراض القلب تقف وراء %42 من الوفيات في الكويت، وفق الدراسات والإحصائيات التي أجرتها وزارة الصحة خلال السنوات العشر الأخيرة، أثار تساؤلات حول الأسباب الكامنة وراء تلك الأمراض.
وحول هذا الموضوع، أفادت د. رجاء دشتي استشارية أمراض القلب بأن عوامل عدة تسبب أمراض القلب، أبرزها ما يلي:

1 – داء السكري

أوضحت الدكتورة أن نسبة الإصابة بالسكري في الكويت تصل إلى %23، مشيرة إلى تزايد الإصابات بالسكري من النوع الثاني لدى صغار السن، ما سيؤدي إلى حدوث أمراض الشرايين في سن مبكرة.

2 – التدخين

اعتبرت دشتي التدخين من أهم الأسباب وعامل خطر مهماً لتصلب الشرايين وزيادة حدوث التخثرات الدموية. وأوضحت كذلك خطورة السجائر الإلكترونية، ورغم أنها لا تحتوي على القطران، فإنها تحتوي على النيكوتين الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت: «يؤدي النيكوتين إلى ضيق الأوعية الدموية، ورفع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب مؤقتاً، ورفع مستويات الغلوكوز».

وأشارت إلى أن «انقباض الأوعية الدموية أمر غير صحي أبداً، ويمكن أن يكون خطراً بشكل خاص على المرضى الذين يعانون بالفعل من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو تصلب الشرايين، وسواء كانت السجائر تقليدية أو إلكترونية، ننصح بالإقلاع عن التدخين بكل أنواعه».

3 – العامل الوراثي

ذكرت دشتي أن العامل الوراثي يمثل جزءاً مهماً من أسباب أمراض القلب قد يكون جزئياً له علاقة بزواج الأقارب في الكويت، وهذا تنتج عنه عيوب خلقية لدى الأطفال وأمراض أخرى قد تظهر في مراحل تالية، لكن ليس بالضرورة بسبب زواج الأقارب.

وأضافت أنه هناك تحورات أو طفرات جينية يحملها المريض، لكن من دون وجود سبب واضح، ومن الأمثلة على بعض الأمراض الوراثية ارتفاع الكوليسترول الوراثي، مردفة: «في مركز صباح الأحمد للقلب قمنا باستحداث عيادة خاصة للتعامل مع مثل تلك الحالات، كونها مخفية في المجتمع وغير مشخصة، فالتقاط تلك الحالات في وقت مبكر والتدخل في علاجها سيقللان من الإصابة بأمراض الشرايين في سن مبكرة».

وذكرت بعض الأمراض الوراثية الأخرى كالأمراض التي تسبب تضخماً في عضلة القلب وخللاً في صممات القلب وخللاً كهربائياً في القلب، ويمكن أن تتسبب في الموت المفاجئ لدى صغار السن.

4 – جائحة كورونا

وأفادت دشتي بأن لظروف جائحة كورونا دوراً كبيراً في ارتفاع عدد الإصابات بأمراض القلب، ليس فقط في الكويت، فقرابة 520 مليون شخص يعانون من أمراض القلب حول العالم، وتأثروا بسبب عدم قدرتهم على التواصل مع الخدمات الطبية وفقدانهم للمواعيد الطبية وعدم القدرة على التواصل مع أهاليهم وأقاربهم للاستعانة بهم، وكذلك خوفهم من زيارة المستشفيات، بالإضافة إلى الخمول وعدم القدرة على مزاولة النشاط البدني، خصوصاً كبار السن الذين كانوا يعيشون في عزلة وأدت الجائحة إلى كثير من الضغوط النفسية عليهم.

وقالت الدكتورة: «كل تلك الأمور بالطبع أثرت سلبياً في حالات المرضى، وسنرى آثارها في المستقبل، لذلك هناك تحرك عالمي هذا الشهر لمناقشة تبعات المشكلة ووضع حلول مستقبلية للتعامل مع أي أزمة قادمة بشكل أفضل».

5 – قلة الرياضة

كما لفتت دشتي إلى عوامل أخرى، منها عدم ممارسة الرياضة وقلة النشاط البدني والاستكانة إلى الخمول وعدم الحركة، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وتكريس نمط حياة غير صحي، سواء من ناحية التغذية أو ممارسة الرياضة والتحكم بالضغوط النفسية.

7 نصائح مهمة للوقاية

أفادت د. رجاء دشتي استشارية أمراض القلب بأنه يمكن تفادي %80 من الوفيات المبكرة من جراء أمراض القلب والشرايين عبر الوقاية الأولية لمنع الإصابة بأول نوبة قلبية أو سكتة دماغية من خلال:

1- السعي إلى تغيير نمط الحياة إلى نمط صحي سليم.

2- اتباع التغذية الصحية.

3- ممارسة الرياضة المنتظمة.

4- الإقلاع عن التدخين.

5- التعامل مع الضغوط النفسية.

6- الانتباه إلى العامل الوراثي.

7- علاج ارتفاع الضغط والكوليسترول.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا