الصراع لا يزال مستمرا.. رونالدو يزيد الفارق مع ميسى إلى 4 “هاتريك”

دسمان نيوز – واصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد، هوايته في تسجيل الأهداف، بعد أن سجل ثلاثية “هاتريك” لمنتخب بلاده في مرمى منتخب لوكسمبورج مساء الثلاثاء، باللقاء الذي انتهى بفوز برازيل أوروبا بنتيجة 5-0، في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

ورفع رونالدو رصيده من الأهداف الدولية إلى الرقم 115 معززا رقمه القياسي في عدد الأهداف الدولية، بفارق 6 أهداف عن النجم الإيراني السابق علي دائي، كما رفع رصيده إلى 182 مباراة دولية، بفارق 3 مباريات فقط عن صاحب الرقم القياسي العالمي، الكويتي بدر المطوع، الذي خاص 185 مباراة دولية.

وحقق كريستيانو رونالدو في مسيرته الكروية 58 هاتريك، بواقع 48 هاتريك مع الأندية، و10 هاتريك مع منتخب البرتغال، متفوقا على غريمه التقليدي، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان، الذي سجل 54 هاتريك، من بينها 48 أيضا مع الأندية و6 مع منتخب الأرجنتين.

وبلغ المعدل التهديفي للدون البرتغالي مع منتخب البرتغال 0.63 هدف في المباراة الواحدة (115 هدف في 182 مباراة)، فيما بلغ معدل ميسي 0.51 هدف في المباراة الواحدة (80 هدف في 154 مباراة).

ولعب رونالدو أول مباراة دولية لع مع منتخب البرتغال في عام 2003، فيما شارك ميسي للمرة الأولى مع منتخب الأرجنتين في عام 2005.

انجازات رونالدو مع منتخب البرتغال، تمثلت في الحصول على لقب أمم أوروبا “يورو 2016″، ولقب دوري الأمم الأوروبية في عام 2019، ولقب وصيف أمم أوروبا في عام 2004، في حين حقق ميسي مع منتخب الأرجنتين لقب كوبا أمريكا في عام 2021، ووصافة لقب كأس العالم 2014 التي أقيمت في البرازيل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا