بريطانيا تحذر رعاياها فى كابول من تهديدات وهجمات محتملة

دسمان نيوز – حذرت وزارة الخارجية البريطانية رعاياها فى كابول من تهديدات وهجمات محتملة وطالبتهم بالابتعاد عن فندق سيرينا في العاصمة الأفغانية.

وذكرت الوزارة – في بيان نقلته وكالة أنباء خاما برس الأفغانية، اليوم الاثنين، أن هناك تهديدات بشن هجمات من تنظيم داعش خراسان.

يشار إلى أن فندق سيرينا الذي يقع في وسط مدينة كابول هو أكبر سكن للأجانب، والمعروف بأمنه وخدماته.

وكانت الخارجية الأمريكية قد حذرت – في بيان لها في وقت سابق – أنه يجب الابتعاد عن جميع الفنادق المركزية في مدينة كابول.

ونصحت السفارة الأمريكية ـ حسبما أفادت قناة (الحرة) الإخبارية ـ المتواجدين في فندق سيرينا ومحيطه بالمغادرة واتخاذ الاحتياطات اللازمة.

يضم الفندق عشرات النزلاء الأجانب من الدبلوماسيين والصحفيين ومن يستعدون للسفر في رحلات الإجلاء.

وفى وقت سابق قالت حركة طالبان، إن الولايات المتحدة وافقت على تقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان التي تعيش على شفا كارثة اقتصادية، بينما ترفض الاعتراف السياسي بحكام طالبان الجدد في البلاد.جاء البيان في ختام أول محادثات مباشرة بين ممثلين عن البلدين منذ الانسحاب الفوضوي للقوات الأمريكية في نهاية أغسطس.

وكان البيان الأمريكي أقل تحديداً، حيث اكتفى بالقول إن الجانبين “ناقشا تقديم الولايات المتحدة لمساعدة إنسانية قوية ، مباشرة إلى الشعب الأفغاني”، وفقاً لوكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

وقالت طالبان إن المحادثات “سارت على ما يرام” ، حيث أفرجت واشنطن عن المساعدات الإنسانية لأفغانستان بعد الموافقة على عدم ربط هذه المساعدة بالاعتراف الرسمي بطالبان.

وأوضحت الولايات المتحدة أن المحادثات لم تكن بأي حال من الأحوال مقدمة للاعتراف بطالبان التي وصلت إلى السلطة في 15 أغسطس بعد انهيار الحكومة الحليفة للولايات المتحدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا