اللجنة الأمنية العراقية تؤكد عدم تسجيل أى خروقات خلال عملية الاقتراع الخاص

دسمان نيوز – أكد رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات العراقية الفريق أول الركن عبدالأمير الشمرى ، عدم تسجيل خروقات أمنية خلال إجراء عملية الاقتراع الخاص، وأن هناك مخالفات يجرى التحقيق فيها حاليًا.

ودعا الشمري- وفقًا لما أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء – الكتل السياسية للصمت الكامل غدًا، مشيرًا إلى أن تحديد نسبة المشاركة فى الاقتراع الخاص من صلاحية المفوضية.

 وأغلقت، مساء اليوم الجمعة، صناديق الاقتراع الخاص فى العراق، والذى شمل منتسبى الأجهزة الأمنية (باستثناء الحشد الشعبي)، والنزلاء والنازحين، ضمن الانتخابات البرلمانية المبكرة.

وكانت مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، اليوم الجمعة، للتصويت الخاص فى تمام الساعة السابعة بتوقيت بغداد فى أول انتخابات برلمانية مبكرة تشهدها البلاد منذ العام 2003.

ويشمل التصويت الخاص منتسبى الأجهزة الأمنية والنزلاء والنازحين، فيما يجرى الاقتراع العام يوم الأحد المقبل فى عموم العراق، والذى يتنافس فيه 3249 مرشحًا و21 تحالفًا، و109 أحزاب.

وبلغ عدد الناخبين العسكريين مليونًا وخمسة وسبعين ألفًا و727 ناخبًا، فيما تم الاقتراع فى 595 مركزًا تضم 2548 محطة موزعة بين المحافظات.

أما عدد النازحين الذين يحق لهم التصويت، فقد بلغ 120126 نازحًا فى 86 مركزًا انتخابيًا، فيما يبلغ أعداد السجناء الذين يحق لهم الاشتراك فى الاقتراع الخاص أكثر من 600 سجين.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية عن مشاركة من 435 ألف ناخب شاركوا بالتصويت الخاص حتى منتصف النهار”، مبينة أن “نسبة المشاركة بالتصويت الخاص بالبصرة حتى الساعة 12 ظهرًا بلغت 41 فى المائة“.

فيما نفت بعثة يونامي، تسجيل أحد مراقبى الأمم المتحدة شكوى تتعلق بمخالفات انتخابية فى التصويت الخاص.

وأكدت البعثة فى بيان أنه “لم يتم تسجيل شكوى من أحد مراقبى الأمم المتحدة تتعلق بمخالفات انتخابية فى التصويت الخاص“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا