“الصحة” تُدشّن خدمة الفحص الوراثي لمرضى “الداء النشواني” لأول مرة في الكويت

دسمان نيوز – دشنت وزارة الصحة خدمة صحية جديدة تتمثل في إجراء الفحص الوراثي لمرضى الداء النشواني (الأميلويد) محليًا لاول مرة في الكويت وهي خدمة مميزة يتم توفيرها في مراكز قليلة على مستوى العالم مما يؤكد حرص الوزارة على تطوير وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة في البلاد.

وقال استشاري أمراض فشل القلب في المستشفى الصدري ونائب رئيس البرنامج الوطني لمرض الأميلويد في وزارة الصحة د.خلدون الحمود أن إجراء الفحص الوراثي لمرضى الداء النشواني (الأميلويد) في ما يخص مرض القلب TTR-CA لأول مرة في دولة الكويت يأتي بالتعاون مع مركز الأمراض الوراثية في وزارة الصحة.

وذكر بأن هذا المرض ينتج عن ترسب بروتين غير طبيعي في أنسجة وأعضاء الجسم مما قد يؤثر سلبيًا على وظيفة هذه الأعضاء كما أنه من الممكن انتقاله بأنماط وراثية محددة.

واعتبر د.الحمود هذا المرض من الحالات النادرة في العالم ويصيب المرضى كبار السن وله علامات ومؤشرات خاصة، علما أن مرض أميلويد القلب TTR-CA لاقى في الاونة الأخيرة اهتماما كبيرا في الأوساط العلمية نظرا لتطور طرق الكشف عنه وتوفر دواء معتمد لعلاج هذا المرض، حيث كانت الكويت من السباقين في المنطقة في تشخيص هذه الحالات وعلاجها بسواعد وطنية.

وشدد د.الحمود على أهمية القدرة على إجراء هذا الفحص لتحديد الطبيعة الوراثية للمرض مما يساعد في برنامج علاج هذا المرض ويساهم في إمكانية تشخيصه مبكرًا وبالتالي إيقاف تطوره ثم وقاية بقية الأبناء من هذا المرض، مشيداً بجهود وتعاون القائمين على مركز الأمراض الوراثية وعلى دعم وزارة الصحة للوصول لهذا الإنجاز الذي يساهم في تطور وجودة الخدمات الطبية المقدمة في وزارة الصحة خصوصًا أن هذا الفحص يتم عمله بمراكز قليلة على مستوى العالم.

بدورها، أكدت مدير مركز الأمراض الوراثية في وزارة الصحة د.ليلى بستكي على أهمية هذا الإنجاز الطبي الذي سوف يساهم في وضع الخطة العلاجية والوقائية من مضاعفات الداء النشواني، مشددة على حرص إدارة مركز الأمراض الوراثية على تطوير الخدمات الطبية وتحسين جودة ونوعية الفحوص الممكن تقديمها في المركز للمرضى وأسرهم، مشيرة الى أن هذا الإنجاز يأتي تتويجا للتعاون المشترك بين فريق مركز الأمراض الوراثية و البرنامج الوطني لمرض الأميلويد في وزارة الصحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا