عشيقة مارادونا السابقة تتحدث عن صحته: لم أعلم بمرضه.. لقد كان “ثورا”

دسمان نيوز – تحدثت روسيو أوليفا عشيقة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا أمام النيابة الأرجنتينية عن علاقاتها بالفتى الذهبى ، وذلك خلال التحقيق معها فى قضية وفاة مارادونا.

وقالت أوليفا ، التى أمضت 6 سنوات فى علاقة مع مارادونا، فى مكتب المدعى العام فى سان إيسيدرو، حيث تم استدعائها للتحقيق معها ، إن “لا أعلم أن مارادونا يعانى من مشاكل صحية ..لا على الاطلاق بالنسبة لى كان ثورا ..كان دائما على ما يرام”، مشيرة إلى أنه خلال الوقت الذى كانا فيه  معا لم تكن  تعلم ما اذا كان فى الاساس يتناول أى دواء، وفقا لصحيفة “كلارين” الأرجنتينية.

واعترفت أوليفا بمعرفة طبيب الاعصاب ليوبولدو لوكى، أحد المهنيين الصحيين السبعة المتهمين فى قضية وفاة مارادونا، ولكنها قالت “رأيته مرتين فقط”.

بالإضافة إلى ذلك، أخبرت أوليفا كيف بدأت علاقتها بمارادونا وقالت “التقيت به فى مار ديل بلاتا فى عام 2011 ، وفى 2013 ذهبنا للهيش معا فى دبى ، حتى أنه لا اتذكر نحن انفصلنا فى عام 2017 أم فى 2018”.

وأضافت أوليفا: “منذ أن كانت العزلة بسبب فيروس كورونا، لم أستطع رؤيته، ولكنا كنا نتواصل عبر الرسائل ن وكانت آخر مرة رأيته  كان فى بداية ازمة انتشار كورونا”.

وأضافت: “أردت أن أذهب لرؤيته في بلده ، حيث كان في بيلا فيستا ، لكن الحارس لم يسمح لي بالمرور بسبب إجراءات العزل. لقد اتصلت بعد ذلك مرتين أخريين ،وكنا على تواصل  عن طريق الرسالة ، أو من خلال مكالمة ، ولكن لا شيء أكثر، وكانت المحادثات تدور حول حالته”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا