أيهما.. الخيال أم المعرفة؟ بقلم : يوسف عبدالرحمن

دسمان نيوز – الانباء- بقلم : يوسف عبدالرحمن

يقولون: عاجلاً أو آجلاً سيثبت الواقع أن المخيلة على حق!

الخيال قدرة إنسانية يمارسه الإنسان، ويحلّق في خياله متخيلا أحداثا ويعيشها وكأنها واقع!

لن يستطيع إنسان على هذا الكون أن يحصر النص التخييلي للإنسانية بالسفر عبر الزمن أو معايشة (خيال الخيال).

عزيزي القارئ دعني أجول بك معي في عالم الخيال الخصب لأن الخيال قدرة على إنتاج ومحاكاة الأشياء والأفكار الجديدة في العقل دون تدخل مباشر، فالخيال الإبداعي يعرض عليك صورا مختلفة من (اللاواقع) في التصور والمعايشة وتصور الأحداث والتلاعب بمسار المشاهدة حسبما يريد العقل وتشكله الذاكرة وتعيشه الروح!

أكيد هناك (خيال إنساني) موجود ومنه تطورت كل أساليب الحديث وأيضا المصنوعات والابتكارات والمنتوجات.

يبقى السؤال: الإنسان قادر على (الخيال) هل تمتلك الحيوانات قوة الخيال مثل الإنسان.

ما نعرفه كبشر (الخيال) طور الإنسانية وأوصلها إلى ما هي عليه الآن، ويكفي أن العالم كله يقر ويعترف بقوة الخيال الموصل للإبداع.

كم إنسان في هذا الكون يحتاج الى (مخيلة) لعله يخرج مما فيه من ضيق وألم!

كم إنسان ساقه خياله إلى صنع ما خدم البشرية كلها!

ما أجمل الخيال بكل أبوابه لأنه مدخل للتصور العقلي ثم الابتكاري والإبداعي!

لا أقصد بـ(الخيال) أحلام اليقظة يمكن هذه تدخلنا إذا كانت معقولة ومقبولة في أمور تفيد وتطور الإنسان للأمام، ولكن لا نكثر منها ولا ننغمس فيها كثيرا فتصبح بديلا عن حياة الواقع.

لك أن تعيش حياتك وخيالاتك ولكن بشرط أن تستفيد من هذه (الخيالات) والتي ستقودك حتما الى المعرفة!

٭ ومضة: ما أجمل عزيزي القارئ الكريم ان يكون لك نشاط من الخيال الواعي القريب من العقل والواقع (لا يمنع) أبدا.

ومعك كل الحق ان ابتعدت عن (الخيال) المبني على الكسل بعيدا عن الذهن والواقع!

ما أجمل الخيال التقديري الذي تمارسه حول أمر ما ويعود عليك بالمنفعة ويقودك الى الخيال الإبداعي الذي يبني عقلك ويسمو بروحك إلى الآفاق وكذلك الخيال المعرفي المرتبط بالتفكير والمعرفة والتعلم!

كلنا نذكر أيام دراستنا كيف علمونا قانون الجاذبية (نيوتن) بسقوط التفاحة!

لقد طور الخيال العملي العالم كله ويسمى بالخيال البراجماتي وهو التخطيط لأي امر، رحلة، خطة استراتيجية، تلبية احتياجاتنا الحياتية.

أما الخيال التصويري فهو الذي يوسع نطاق الخيال لتجارب وأحاسيس وتصور مرئي وسمعي، نمط جديد من صور الخيال.

٭ آخر الكلام: عشنا وشفنا في هذه الحياة من يعيشون الخيال، وهناك من يعيشون الواقع، وهناك من يحولون الخيال الى واقع، والواقع الى خيال ليس لا شيء مثله!

تبقى الحقيقة أن كثيرا من الخيال الإنساني فيه صور حسية تنقلك من مكان الى مكان وزمان الى زمان وكأنها الواقع وأحيانا واقع وأخرى خيال أي حلم وخيال ولولا هذا لانفجرنا!

٭ زبدة الحچي: عزيزي القارئ.. اعلم انه في أوقات الأزمة وتضارب الأحداث هناك من يعيشون الأحلام ويسرح بهم الخيال، ومنهم من يعيش رهين الواقع لأن هناك حقيقة وهي من يملك خيالا بلا علم كمن يملك أجنحة بلا أقدام!

في المشهد الإنساني الكبير والمتعاظم عليك يا بني آدم ان تعيش الواقع ولا يمنع أن تعيش الخيال، لأنه متنفسك لأن الواقع هنا ذو معنى.. أما الخيال فمجرد تهيؤات.

يقول بيل جيتس: (إن لدى شركتنا أصلا واحدا، هو الخيال البشري (جرد مايكروسوفت) من المباني والمكاتب وكل ما يمكنك لمسه، وستظل الشركة قائمة، إن قيمة الشركة في تفكيرها وليس ممتلكاتها).

أحيانا أفكر في أوضاعنا وأحمد الله عز وجل كثيرا، نحن ما زلنا بألف خير وأحسن بكثير من الدول لأننا (دولة) ولها دستور ومؤسسات وبتقولون لي أكو فساد عظيم صار.. نعم.. لكن القانون سيطبق على الجميع ونظرة منا جميعا الى أحوال الدنيا تجعلنا نخاف.. تذكرون 2/8/1990.. لا يغيب عن واقعكم وخيالكم.. أتمنى وصلت الرسالة.

٭ تعزية ومواساة: غيّب الموت أخانا العزيز السفير المغفور له بإذن الله تعالى ابن الكويت البار عادل حمد مبارك العيار، شقيق كل من الأحباب: فيصل ـ حامد ـ محمد، ودفن في مقبرة الصليبخات عصر أمس الأربعاء 8 من صفر 1443هـ الموافق 15 سبتمبر 2021 بعد صراع مع المرض.

وبرحيل السفير «أبا حمد»، تفقد الكويت قامة كويتية لها مسيرة حافلة بالعطاء الديبلوماسي، ومن أبرز ألقابه لقب فارس الذي ناله من قبل المؤسسة العالمية والتي تعنى بنشر السلام حول العالم، وحتماً ستكتسي الكويت ومنطقة الخالدية بالسواد حزناً على ابنهما البار.

أتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أسرته الكريمة وذويه ومعارفه وأحبابه وأصدقائه، سائلاً المولى عز وجل أن يوسع مدخله ويكرم نزله ويجعل قبره روضة من رياض الجنة، ومنزلته الفردوس الأعلى من الجنة.. (إنا لله وإنا إليه راجعون).

في أمان الله..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا