وطني الكويت .. للشاعر فيصل العنزي

وطني على سعة الزمان زمانا
ومكانه فوق المكان مكانا
يحتل في قلبي شغاف محبة
مسترسلا  كل الجهات حنانا
وطني الكويت كرامة وشهامة
فاضت على شعب الكويت أمانا
وطني الكويت منارة وريادة
ومساجد فيها تقيم أذانا
ولقد رسمتُ من القصائد  صورة
ولقد رسمت  معالما وفنانا
 وكتبتُ حسن ربيعها ونخيلها
وبحارها ورمالها –  وغِنانا
في جيدها بحر الخليج مرافئ
وضعت على رأس الخليج جمانا
فيها البعير على النعايم راتع
والبوم ما برح الشويخ مصانا
وبشعبها نورٌ يفيض أشعة
كالشمس جاورت السماء عنانا
أهلي وصحبي بالكويت وأخوتي
أهدي إليكم في الحروف بيانا
وأحبكم حب الربيع لعاشق
وجد الورود على الطريق جنانا
 
شعب إذا نطق الدخيل باسمه
لبى  يجير دخيله وتفانى
وطن يطول على الكواكب رفعة
مثل السماك ورمحه –  فحمانا
مجد تليد خالد متأصل
تاريخ من قرأ الطروس عيانا
كتبت وكاظمة تزف رياحها
صوت البصيري منشدا –  أشجانا
فيها القرين مكانة ومنازلا
وابن الفجاءة شاعرا  بربانا
فيها الفرزدق والقصائد والجوى
رميت حروفا مارأيت كنانا
فيها من الجهراء نبع جداول
تسقي الغريب محبة وضمانا
فمدينة الجهراء من ضوء السما
بنيت على كتف الزمان سنانا
درع حصين شامخ بإبائها
جود وفضل  – صدقنا ودعانا
وطني على سعة الزمان زمانا
ومكانه فوق المكان مكانا
 

الشاعر / فيصل سعود العنزي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا