صباح الخالد من مؤتمر بغداد: العلاقات مع العراق تسير بثقة وبكافة المجالات

دسمان نيوز – أكد ممثل سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد أن منطقتنا العربية لن تنعم بالاستقرار مادام العراق يفتقده.

وشدد الخالد في كلمة أمام مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة على أنه باستقرار العراق يستتب أمن المنطقة وتتعزز فرص تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود.

وأضاف الخالد أن العراق مقبل على مرحلة محورية من مسيرته السياسية تتمثل في الانتخابات البرلمانية التي تتطلب منا كدول منطقة ومجتمع دولي دعمه ومساندته لعقدها وتمكين الحكومة العراقية من تحقيق ذلك.

وأكد أن الكويت من أكثر دول المنطقة تلمسا وتفاعلا مع الأوضاع الأمنية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق لذلك لم تتوان عن الوقوف معه ومساندته في أشد الظروف والمراحل.

وقال إن العلاقات الكويتية العراقية تسير بخطى ثابتة مدفوعة بعزيمة جادة وإرادة مشتركة من قيادة البلدين نحو تعزيز أواصرها والدفع بها نحو أفق أرحب وأشمل.

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أن لا عودة للماضي أو المسارات غير الديموقراطية أو الحروب العبثية، مشددًا في كلمة له بمؤتمر بغداد على أن ما يجمع شعوبنا أكثر مما يفرقها.

من ناحيته، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون إن واجبنا أن نفتح الأبواب أمام مستقبل الشباب في المنطقة، مؤكداً أن الإرهاب ما زال موجوداً في العراق و سورية وباقون لمكافحته.

وأضاف ماكرون بأن العديد من دول المنطقة عانت كثيراً من أزمة اللجوء من سورية.

وعلى صعيد المشاريع في العراق، قال إن فرنسا ملتزمة بعدد من المشاريع في البنى التحتية العراقية.

من ناحيته، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إن أمن العراق من أمن دول المنطقة، داعيا المجتمع الدولي لتقديم الدعم اللازم للعراق.

وبدأ ظهر اليوم السبت في بغداد مؤتمر إقليمي حول العراق يشارك في أعماله التي سيطغى فيها الوضع في أفغانستان على الأرجح، قادة عدد من دول المنطقة بينها إيران والسعودية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي التقى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وكان الكاظمي، قال في مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون إن «فرنسا ساهمت في دعم العراق في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية»، مضيفاً أن «العراق وفرنسا شريكان أساسيان في الحرب ضد الإرهاب».

وكان ماكرون في زيارته الثانية للعراق، قال إنه خلال أقل من عام «نعلم جميعاً أنه لا ينبغي التراخي لأن تنظيم الدولة الاسلامية لا يزال يشكل تهديداً، وأنا أعلم أن قتال تلك المجموعات الإرهابية يشكل أولوية لحكومتكم».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا