لقطات لفرق الإطفاء تحاول التعامل مع حرائق الغابات وسط روسيا

دسمان نيوز – تعرضت مناطق وسط روسيا، اليوم الأربعاء، إلى حرائق غابات شديدة تغذيها موجة حر تأتي في أعقاب حرائق مشابهة مرتبطة بتغيّر المناخ اجتاحت سيبيريا معظم فترة الصيف، وانتشرت لقطات عرضتها شبكة “يورو نيوز” لرجال الاطفاء وهم يحاولون التعامل مع الحرائق الشديدة إلا أن لهيب النيران كان أشد قوة من قدرتهم

وألقت تسع طائرات قدّمتها وزارتا الطوارئ والدفاع والحرس الوطني الروسي 129 طنا من المياه على حريق غابات كبير ينتشر في منطقة نيجني نوفغورود شرق موسكو، وموردوفيا المجاورة.حرائق الغابات فى روسياحرائق الغابات فى روسيافرق الاطفاء تكافح الحرائقفرق الاطفاء تكافح الحرائق

وازدادت حدة الحرائق بشدة في موردوفيا، وهي منطقة جنوب شرق موسكو، حتى أن عناصر الإطفاء أجبروا على الهرب من “حلقة النار”، وفق ما ذكرت الوزارة الأربعاء.التعامل مع الحرائقالتعامل مع الحرائق

وتعهّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بتقديم مئات ملايين الدولارات لحماية الغابات، قائلا إن على البلد أن يتعلم من حرائق الغابات “غير المسبوقة” التي اجتاحت أجزاء من سيبيريا.

وفي ياكوتيا، أكبر وأبرد مناطق البلاد، أتت الحرائق على منطقة تتجاوز مساحتها البرتغال، وأفادت وزارة الطوارئ، يوم الأربعاء، أن هناك 50 حريق غابات مستعر في المنطقة حاليا.

وطالب مسؤولون في المناطق المتضررة بالحصول على موارد ودعم اقتصادي من موسكو للتعامل مع الأضرار، ويحمل الخبراء التغير المناخي مسؤولية الحرائق الضخمة التي اجتاحت روسيا في السنوات الأخيرة، إلى جانب الإهمال ونقص التمويل المخصص لإدارة الغابات.

وتشير وكالة الغابات الروسية إلى أن الحرائق أتت هذا العام على أراض تبلغ مساحتها أكثر من 173 ألف كلم مربع، ليكون الموسم الحالي ثاني أسوأ موسم يمر على البلاد منذ مطلع الألفية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا