البرلمان اللبنانى يناقش أزمة نقص الوقود الجمعة القادم

دسمان نيوز – يجتمع مجلس النواب اللبنانى، الجمعة، لمناقشة ما الذي يجب عمله حيال أزمة نقص الوقود، التي تسببت في شلل بمعظم مناطق البلاد، وأثارت أعمال عنف دامية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية.

ودعا رئيس مجلس النواب نبيه برى إلى عقد جلسة لبحث “الإجراء المناسب” بشأن النقص في الوقود الذي أصاب البلاد بالشلل.

ومنذ عامين يتفاقم الوضع في لبنان، حيث وصل الأمر إلى نقطة حرجة، وهذه أسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

وأعلن الجيش اللبناني، أن عمليات التفتيش والمداهمة لمحطات المحروقات ومستودعات الوقود التى تخزن المشتقات البترولية بصورة غير شرعية خلال الأيام الثلاثة الماضية، أسفرت عن مصادرة 4 ملايين و392 ألفا و725 لترا من البنزين ومليونين و212 ألفا و140 لترا من المازوت.

وأضاف الجيش اللبنانى، أنه ألزم أصحاب الكميات المضبوطة ببيع 4 ملايين و349 ألفا و865 لترا من البنزين، ومليونا و671 ألفا و737 لترا من المازوت إلى بعض المستشفيات والأفران وشركة كهرباء زحلة.

كما ألزم الجيش أصحاب الكميات المضبوطة بتوزيع 2300 لتر من البنزين و279300 لتر من المازوت مجاناً على عدد من المواطنين والمؤسسات.

وأوضح أنه تمت مصادرة 40560 لترا من البنزين و261103 لترات من المازوت لصالح الجيش.

وفي السياق ذاته، قام الجيش بتوزيع 4 آلاف لتر من احتياط الجيش من المحروقات على 240 صيادا في منطقة العبدة استنادا إلى قوائم تم إعدادها بأسماء المستحقين.

و قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي، إن هناك محاولات لحل موضوع تشكيل الحكومة بطريقة ملائمة للجميع وفي نفس الوقت تكون قادرة على مواجهة الواقع في لبنان.

وأضاف ميقاتي – في تصريح عقب لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، وذلك ضمن مشاورات تشكيل الحكومة – أن الجميع يعرف الصعوبات التي تواجهها البلاد ويجب على اللبنانيين أن يكونوا يدًا واحدة.

وأوضح أن الحديث اليوم كان بعمق تشكيل الحكومة وستكون هناك لقاءات أخرى خلال الأسبوع الجاري، مشيرًا إلى أن نسبة تشكيل الحكومة أكبر من نسبة الاعتذار، قائلًا: “لا وقت محدد والمدة غير مفتوحة”.

على جانب أخر ، أعلنت رئاسة الجمهورية اللبنانية تنكيس العلم يوم الاثنين، فى قصر الرئاسة ببعبدا حدادا على ضحايا انفجار خزان وقود ببلدة التليل في محافظة عكار الأحد.

 وقامت المؤسسات الحكومية والرسمية في البلاد بتنكيس العلم التزاما بالحداد الوطني اليوم والذي أعلنه مجلس الوزراء اللبناني أمس والذي قرر تنكيس الأعلام على الإدارات والمؤسسات العامة والبلدياتئ كما تعدل البرامج العادية في محطات الإذاعة والتليفزيون بما يتناسب مع الفاجعة الآليمة.

 وكانت بلدة التليل بمحافظة عكار شمالي لبنان قد شهدت انفجار خزان وقود أدى إلى مقتل 28 شخصا على الأقل وإصابة 80 آخرين في كارثة أعادت إلى الأذهان حادث انفجار ميناء بيروت البحري الذي وقع في أغسطس من العام الماضي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا