وزير الخارجية يؤكد أهمية بناء الشخصية الدبلوماسية الشاملة التي تلبي متطلبات الدولة وتستجيب لمفاهيم سياستها الخارجية

دسمان نيوز – أكد وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ د. أحمد ناصر المحمد على أهمية بناء الشخصية الدبلوماسية الشاملة التي تلبي متطلبات الدولة وتستجيب لعناصر ومفاهيم سياستها الخارجية بما يحقق الرفعة والتميز المنشود.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الشيخ أحمد الناصر اليوم الأحد خلال لقائه في معهد (سعود الناصر الصباح) الدبلوماسي الكويتي بمنتسبي الدفعة السابعة الذين يتلقون تدريبهم في المعهد إعدادا وتهيئة للانضمام إلى السلك الدبلوماسي والقنصلي في وزارة الخارجية.

وأوضح الشيخ أحمد الناصر أن مفهوم الدبلوماسي الشامل يجب أن يتوافر فيه عدة خصائص وسمات أساسية ومقومات رئيسية تكمن في الإجادة والتمكن والتميز والانضباط والاخلاص والعطاء ومواكبة متغيرات الأحداث السياسية والإلمام التام بالتحديات المتصاعدة والمتسارعة حول العالم.

وأعرب عن تمنياته لهم جميعا بالنجاح والتوفيق والانضمام للوزارة للدفاع عن مشاغل الكويت والحفاظ على مصالحها العليا وخدمة بلدهم ورفع اسمها عاليا في المحافل الدولية في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله.

واستعرض الوزير خلال اللقاء أبرز ملامح سياسة الكويت الخارجية القائمة على مبادئ الاتزان والاعتدال والتعاون وتعزيز ركائز الامن والسلام في العالم وخدمة العمل الانساني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا