ديلى ميل: طالبان تستولى على ثلثى البلاد ومعارك مع القوات الأفغانية فى لشكر جاه

دسمان نيوز – ألقت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية الضوء على استيلاء حركة طالبان على مدينة جديدة فى أفغانستان وتغلبها على القوات الأفغانية المحاصرة، حيث يشدد المقاتلون ببطء الخناق على العاصمة كابول، وقالت إن الحركة تمكنت من السيطرة على المدينة الأفغانية العاشرة.

ولفتت إلى أن جزنة، عاصمة إقليم يحمل نفس الاسم كانت آخر من سقط – حيث صور مقاتلى طالبان أنفسهم وهم يتجولون فى وسط المدينة صباح الخميس. وقال متحدث باسم طالبان “قتلت أعداد كبيرة من الجنود واستسلم العشرات.”

تقع المدينة على بعد 80 ميلاً فقط جنوب العاصمة كابول وتمتد على الطريق الرئيسي المتجه جنوباً. وتسيطر حركة طالبان بالفعل على الطريق السريع الرئيسي المتجه شمالًا بعد الاستيلاء على بول خومرى في وقت سابق من هذا الأسبوع ، مما يعني أن الطريقين الرئيسيين إلى المدينة وخارجها مغلقان فعليًا الآن.

في غضون ذلك، تصاعد القتال في لشكر جاه ، عاصمة إقليم هلمند ، وقندهار ، عاصمة إقليم قندهار ، اللتين تبدو على شفا الوقوع في أيدي طالبان.

ويُعتقد الآن أن طالبان تسيطر على ثلثي البلاد ، مع تراجع الحكومة في كل منطقة تقريبًا باستثناء كابول – التي تعد واحدة من المدن الوحيدة التي لم تتعرض بعد لهجوم مباشر.

وقال مقاتلو الحركة إن لشكر جاه سقطت في أيديهم لفترة وجيزة يوم الأربعاء، لكنهم عدلوا في وقت لاحق ليقولوا إن القتال لا يزال مستمرا والمدينة ليست تحت سيطرتهم بالكامل.

وانفجرت عبوة ناسفة ضخمة بالقرب من المقر الرئيسي للشرطة يوم أمس ، مما أدى إلى تصاعد عمود من الدخان في السماء ودمر الجدران الخارجية جزئيًا – مما سمح لمقاتلي طالبان بالتدفق إلى الداخل. ومع ذلك ، يُعتقد أن بعض القوات الحكومية المتحصنة هناك تمكنوا من الفرار من المذبحة ووصلوا إلى مكتب الحاكم ، حيث استأنفوا القتال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا