تفاصيل السرقة الأكبر فى التاريخ.. 600 مليون دولار عملات مشفرة فى قبضة الهاكرز

دسمان نيوز – سرق قراصنة الكترونيين حوالي 600 مليون دولار من العملات المشفرة من منصة التمويل اللامركزية بولى نتورك فيما تقول إنها أكبر سرقة فى تاريخ الصناعة، وفقا لشبكة سي إن إن الأمريكية.

ووفقا للتقرير، فان التمويل اللامركزى هو مساحة سريعة النمو داخل صناعة العملات المشفرة تهدف إلى إعادة إنتاج المنتجات المالية التقليدية مثل القروض والتداول دون مشاركة أى وسطاء.

قالت المنصة إن ثغرة أمنية فى شبكة بولى سمحت للسارق بسرقة الأموال وطالبتهم بإعادة الأموال وكتبت شبكة بولى فى رسالة إلى المهاجم نشرتها على تويتر: “مبلغ المال الذى اخترقته هو الأكبر فى التاريخ.. الأموال التى سرقتها هى من عشرات الآلاف من الأعضاء.. يجب أن تتحدث إلينا للتوصل إلى حل.”

بعد الاختراق، أنشأت شبكة بولى عدة عناوين قالت إن المهاجم يمكنه إعادة الأموال إليها ويبدو أن المخترق يتعاون: اعتبارًا من الساعة 7:47 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، قالت الشبكة إنها تلقت حوالى 4.7 مليون دولار ولم يتضح على الفور من يقف وراء الاختراق.

بحلول الظهيرة، تم إرجاع المزيد من الأموال، حوالى 261 مليون دولار، وورد إن المهاجم ادعى فى ملاحظات ملحقة ببعض المعاملات أنه اخترق شبكة بولى “من أجل المتعة” وأنه قام بالهجوم كتحدى.

كتب المهاجم: “أنا أتحمل مسؤولية الكشف عن الثغرة الأمنية قبل أن يخفيها أى من المطلعين عليها ويستغلها!.. لقد فهمت خطر تعريض نفسى حتى لو لم أفعل الشر. لذلك استخدمت بريدًا إلكترونيًا مؤقتًا أو IP  والتى لا يمكن تعقبها”، وأضاف: “أفضل البقاء فى الظلام وإنقاذ العالم.”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا