قائد الجيش اللبناني: غير مسموح بإغراق البلاد في الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار

دسمان نيوز – قال العماد جوزاف عون القائد العام للجيش اللبناني إنه من غير المسموح تحت أي ظرف إغراق البلد في الفوضى وزعزعة أمنه واستقراره، داعيا العسكريين اللبنانيين إلى عدم السماح لأحد بأن يستغل تردي الوضع المعيشي للتشكيك بإيمانهم بوطنهم ومؤسستهم، مشددا على أن لبنان أمانة في أعناقهم.
 جاء ذلك في رسالة وجهها قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون اليوم إلى العسكريين بمناسبة الذكرى السادسة والسبعين لعيد الجيش والتي توافق الأول من شهر أغسطس.
 وأكد عون في رسالته أن العيد هذا العام يحل ولبنان يقف على عتبة الذكرى السنوية الأولى لانفجار ميناء بيروت البحري الذي أصاب قلب العاصمة وأودى بحياة 206 شهداء، بالتزامن مع أزمة اقتصادية ومالية هي الأقوى في تاريخ لبنان الحديث وسط استمرار تفشّي وباء كورونا.
 وأضاف أنه رغم الأزمات المتلاحقة والتي تتفاقم يوماً بعد يوم، تتجه الأنظار إلى المؤسسة العسكرية التي تبقى محط آمال اللبنانيين بعدما أثبتت أنها المؤسسة الوطنية الجامعة التي حازت ثقة الشعب ودول العالم بفضل أداء العسكريين الذي أظهروه في جميع الظروف، والاحترافية في تأدية مهامهم على اختلافها وتشعباتها، ومواكبتهم السريعة لأي طارئ واعتمادهم أقصى معايير الشفافية في التعامل مع الملفات ذات الطابع الإنساني والأمني واستجابتهم الضرورية والملحّة التي تؤمن استمرار عدد من القطاعات الحيوية.
 واستطرد عون في رسالته قائلا: “إن تحديات إضافية سوف تعترضنا، كونوا على أهبة الاستعداد لمواجهتها بكل حكمة وصبر وتأنٍّ. لا تدعوا الفتنة تتسلل إلى وطننا، ولا تسمحوا للمصطادين بالماء العكر بتحقيق مآربهم. كونوا على قدر تطلعات شعبنا وتطلعات المجتمع الدولي الذي ينظر إليكم باحترام وتقدير ويسعى لمساندتكم ودعمكم.”

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا