المؤشرات الوبائية الإيجابية تتواصل: تراجع إصابات «كورونا» يستبعد تشديد الإجراءات

دسمان نيوز – فيما سجلت وزارة الصحة تراجعاً ملحوظاً لمعدل الإصابات اليومية بفيروس كورونا مؤخراً، خاصة خلال أيام الأربعاء والخميس والجمعة الماضية، التي شهدت نزول الإصابات اليومية إلى ما دون الألف، وذلك للمرة الأولى منذ أواخر مايو الماضي، أكد مسؤول صحي لـ القبس ضرورة الاستمرار في تطبيق الاشتراطات الصحية مع الحرص على أخذ التطعيمات المضادة لكوفيد 19، لضمان مواصلة انخفاض انتشار العدوى، ومن ثم تقليل القيود المفروضة على بعض الأنشطة، وعدم اللجوء إلى أي تشديد في الإجراءات الاحترازية المضادة للوباء.

ورأى المسؤول الصحي أن انخفاض الإصابات اليومية يعتبر من المؤشرات الإيجابية العامة للوضع الوبائي، إلا أن استمرار هذا الانخفاض من أهداف السلطات الصحية في مواجهة تداعيات الجائحة، لا سيما مع توسع وزارة الصحة في توزيع الجرعات للمواطنين والمقيمين مؤخراً، قياساً بالكميات المتوافرة لديها من لقاحي «فايزر وأكسفورد».

ولفت إلى أن أبرز مخاطر الوباء هو التجمعات التي تكون في مواقع تفتقر إلى تطبيق الاشتراطات الصحية فيها، كالدواوين والمزارع والشاليهات والإسطبلات، خاصة خلال العطل الرسمية وعطلة عيد الأضحى، مشيراً إلى أن نتائجها ستظهر خلال أيام، سواء من خلال زيادة معدلات الإصابة وحالات الدخول للمستشفيات، أو حتى انخفاضها تدريجياً نتيجة التزام شرائح واسعة في المجتمع بنداءات وزارة الصحة المتكررة في هذا الصدد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا