انطلاق مهرجان “الذيد” للرطب بمشاركة العشرات من مزارعي النخيل في الإمارات

دسمان نيوز – بدأت فعاليات النسخة الخامسة من “مهرجان الذيد للرطب” الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة على مدار أربعة أيام في مركز إكسبو الذيد بمشاركة العشرات من مزارعي النخيل من إمارة الشارقة ومختلف إمارات دولة الإمارات .  

ووفق وكالة أنباء الإمارات ( وام ) يحفل المهرجان هذا العام بالأجواء التراثية وبالمسابقات التنافسية بين ملاك النخيل والمزارعين في عرض مختلف أصناف الرطب من إنتاج موسم 2021 التي رصدت لها غرفة الشارقة جوائز قيمة تبلغ مليونا و500 ألف درهم تتراوح بين 2000 و30 ألف درهم . 

ويأتي ذلك في إطار سعي الغرفة لمضاعفة الاهتمام بالنخيل والمساهمة في دعم الملاك والمزارعين وتطوير الصناعات المحلية القائمة على الرطب والارتقاء بها ورفع جودة المنتج الإماراتي.  

وتشهد النسخة الخامسة إدخال مسابقتين جديدتين تتضمن مسابقة للمانجو المحلي والمتنوع وأخرى للتين الأصفر والأحمر بالإضافة إلى مسابقة مزاينة الرطب التي تشتمل على الخلاص والخنيزي والشيشي ونخبة الإمارات ونخبة الذيد ومسابقة تمر الحسيل /النغال/ وأكبر عذج والليمون المحلي وأجمل مخرافة للرطب مخصصة للنساء فقط .  

ويشترط للدخول للمسابقات أن يكون الرطب من الإنتاج المحلي للدولة وأن يقدم المشارك من الإمارات الشمالية رطبا من إنتاج مزرعته أو حديقة منزله والمشارك من إمارتي أبوظبي ودبي من إنتاج مزرعته مع ضروة إبراز المستندات عند التقديم للتسجيل وأداء القسم للجميع وزيارة بعض المزارع.  

وحددت اللجنة التنظيمية للمهرجان مواصفات الرطب ومعايير المسابقة ومن أبرزها أن يكون الرطب في مرحلة النضج المناسبة وألا تتضمن المشاركة الواحدة أكثر من صنف واحد ضمن فئات الصنف المعين وأن يخلو الرطب من الإصابة الحشرية ومن أية عيوب ظاهرة أو رائحة أو طعم غير طبيعيين أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب .

وأكدت اللجنة التنظيمية أن زوار المهرجان سيكونون على موعد جديد من  الأجواء التراثية والاحتفالية التي تعكس إرث الأجداد وأصالة التراث الإماراتي وعشق المزارع لأرضه وتعلقه بها واهتمامه بشجرة النخيل وحرصه على تجويد أصنافه حيث سيشكل الحدث فرصة للعائلات والزوار لخوض تجربة مميزة لعيش عراقة الماضي والحاضر الزاهر. 

ويفتتح إكسبو الذيد أبوابه يوميا من الثامنة صباحا حتى العاشرة مساء لزوار مهرجان الذيد للرطب الذي انطلقت نسخته الأولى في عام 2016 .  

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا