رئيس الوزراء العراقى يتفقد جرحى التفجير الإرهابى فى مدينة الصدر

دسمان نيوز – تفقّد رئيس مجلس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، جرحى التفجير الإرهابي في مدينة الصدر من الراقدين في مستشفى مدينة الطبّ؛ للاطمئنان على صحتهم وأوضاعهم، حيث زار الجرحى واطلع على الخدمات الطبية والصحية، ووجّه بتقديم كلّ سبل الدعم اللازمة لشفائهم، فضلاً عن تكفّله بسفر من يحتاج منهم العلاج خارج العراق ورعايته.

وقال الكاظمى مخاطباً المرضى: “أنتم أمانة في أعناقنا، وأن الإرهاب الجبان دأب على خسته في استهداف المدنيين العزّل في الأسواق”، وأكد “أن ما حدث من تفجير إرهابي كان نتيجة للفساد والتراكمات التي نحاول جاهدين إصلاحها”.

كما اجتمع رئيس مجلس الوزراء العراقى مع كادر مستشفى مدينة الطب، وأشاد بجهودهم الكبيرة لما بذلوه؛ من أجل إنقاذ أرواح الجرحى، إلى جانب ما يبذلونه من عمل جبار في التصدي لجائحة كورونا ووقوفهم في خط الصد الأول أمام الجائحة.

وبيّن أن العراق يعيش ظروفاً استثنائية، وهناك تقصير واضح في دعم القطاع الصحي خلال فترة الحكومات السابقة، مؤكداً الحاجة إلى التكاتف، والتخطيط المدروس، والعمل على مدار الساعة؛ من أجل تصحيح وضع القطاع الصحي في البلاد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا