فالح العزب ينعى المعلم الفلسطيني «أبو مهند»: من علمني حرفًا كنت له عبداً

دسمان نيوز – نعى وزير العدل السابق د. فالح العزب وفاة ناظر مدرسة أبو حليفة المعلم والمربي هاشم حسنين، مستذكرا تكريمه في إحدى المناسبات السابقة.

وقال العزب: توفي اليوم المربي والمعلم الفاضل «هاشم حسنين» أبومهند أحد رموزنا في منطقة «ابوحليفة»، علمنا عبارة لا ننساه وكان يرددها «نحن وزارة تربية وبعدين تعليم».
وشرفني الأخ الفاضل طلال خليفة الجري بتكريم مجموعة من المعلمين والطلبة وكان على رأس المكرمين أستاذنا المرحوم أبومهند رحمه الله…وشعرت بعد تكريمه بفخر العزة والوفاء لرجل «فلسطيني» خدم الكويت اكثر من ٦٠ عاما ولم يفارق الكويت حتى ايّام الغزو…

وقلت حينها أبومهند «كويتي الهوى،،، ومن علمني حرفًا كنت له عبدا».

وهذا هو ابومهند ابى ان يفارق الكويت حتى في وفاته ويحتضن ترابه…

رحمك الله يابومهند يامقام الأدب والعلم والتوقير، ونحتفظ لك في الجميل، ومعرفة الحق الذي علينا واقل شي هو الوفاء للمعلم أبد الدهر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا