الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة م.عمر الكندري : خطة الشواغر للبعثات الداخليه لكافة الكليات والجامعات الخاصه بشهر أغسطس القادم

دسمان نيوز – طمأن الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة م.عمر الكندري الطلبه والطالبات وذويهم أنه سيتم طرح خطة الشواغر للبعثات الداخليه لكافة الكليات والجامعات الخاصه بشهر أغسطس القادم .

جاء ذلك بتصريح صحفي للأمين العام للأمانه العامه لمجلس الجامعات الخاصة بالتكليف م.عمر الكندري مؤكدا أن عملية التسجيل في خطة البعثات الداخليه لهذا العام تمت بكل سلاسة ويسر ، حيث جاءت آلية تحديد عدد مقاعد الطلبة في البعثات الداخلية لكل مؤسسة تعليمية حسب طاقتها الاستيعابية فوصل عدد المقبولين من طلبة وطالبات الثانويه بشقيها الحكومي والخاص لهذا العام إلى (5846) طالبا وطالبه.

وأشار الكندري أن وزارة التعليم العالي شددت مسبقا على عدم ازدواجية التسجيل في أكثر من جهة تعليمية معا، نظرا لأن النظام لن يتيح للطالب التسجيل إلا في جهة واحدة فقط، وذلك للاستفادة الأمثل للمقاعد الدراسية المتاحة، فجاءت مواعيد التسجيل في مؤسسات التعليم العالي متتالية ليتسنى لمن لم يتم قبوله في خطط البعثات من الالتحاق والتسجيل في الجامعة أو التطبيقي، معلنا إنه سيتم طرح خطة الشواغر للبعثات الداخليه بعد عيد الأضحى المبارك في شهر أغسطس القادم ، وهي فرصه لقبول أكبر عدد ممكن من الطلبة والطالبات المتقدمين ممن لم يحالفهم القبول في خطة البعثات الداخليه .

وشدد الأمين العام م.عمر الكندري
على الطلبه والطالبات المتقدمين لخطة الشواغر الإطلاع على التخصصات المطروحة وشروط التسجيل بها قبل إنهاء إجراءات التسجيل للتأكد من صحة الرغبات المختارة، كما نوه على أهمية تسجيل الطالب في أكثر من رغبه لضمان قبوله في خطة الشواغر، فعدم اختيار الطالب المتقدم لرغبات أخرى خلال التسجيل ، يترتب عليه عدم قبوله في البعثة وحتى وإن كان معدله بنسبة عاليه. لأن التنافس بهذه الحاله يكون على رغبه واحدة فقط ، والقبول للمعدل العالي ، وعلى العكس تماما في حالة تسجيل الطالب في أكثر من رغبه قد يأتي قبوله بإحدى التخصصات التي لا تشترط نسبه عاليه.

وختاما أ كد م.عمر الكندري استعداد الأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة استقبال أي استفسارات أو شكاوى خاصة بالبعثات الداخلية على ايميلات الأمانة المعلن عنها في وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أننا نتعامل مع كافة أبنائنا المتقدمين بمسطرة واحدة بكل شفافيه وحيادية ، وذلك انطلاقا من هدف وزارة التعليم العالي في الاستثمار بشباب المستقبل الذين يعدون الثروة الحقيقية للبلاد ، واستنادا لرسالتها في تقديم خدمات تعليمية على أعلى مستوى لتأهيل الطلبة والطالبات أثناء مسيرتهم الأكاديميه ليكونوا جاهزين للانخراط والتنافس في سوق العمل المحلي والعالمي في المستقبل .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا