باحثون يطورون علاجًا جديدًا محتملاً للصداع النصفي

دسمان نيوز – توصل باحثون أمريكيون إلى آلية جديدة لعلاج الصداع النصفى المزمن ، وذلك من خلال آلية خلوية جديدة محتملة للصداع النصفي.

قالت الدكتورة أمينة برادان أستاذ المساعد الطب النفسى فى جامعة “ألينوى” فى شيكاجو المشرفة على تطوير الأبحاث التي هدفت إلى تحديد آلية جديدة للصداع النصفى المزمن، “التعقيد العصبي في النماذج قبل السريرية للصداع النصفي وتم استعادته بواسطة تثبيط بروتين ( HDAC6)”، وأوضحت أن العملية الديناميكية لتوجيه وإعادة توجيه الروابط بين الخلايا العصبية التي تسمى اللدونة العصبية ضرورية لكل من أسباب وعلاج اضطرابات الجهاز العصبي المركزي مثل الاكتئاب والألم المزمن والإدمان.

وقال الباحثون إن الدراسات التي أجريت على نماذج الفئران تظهر أن انخفاض التعقيد العصبي قد يكون سمة أو آلية للصداع النصفي المزمن عندما يتم تثبيط بروتين (HDAC6) يتم ستعادة أستلة التوبولين ومرونة الهيكل الخلوي، بالإضافة إلى ذلك عكس بروتين (HDAC6) الروابط الخلوية للصداع النصفي ويخفف الألم المرتبط بالصداع النصفي وفقًا للدراسة.

وأكد الباحثون أن هذا العمل يشير إلى أن حالة الصداع النصفى المزمن قد تتميز بانخفاض التعقيد العصبي وأن استعادة هذا التعقيد يمكن أن تكون سمة مميزة للعلاجات المضادة للصداع النصفي، ويشكل هذا العمل أيضًا الأساس لتطوير مثبطات بروتين (HDAC6) كاستراتيجية علاجية جديدة صداع نصفي.

وأوضح الباحثون أن هذا البحث يكشف عن طريقة ربما لإعادة ضبط الدماغ نحو حالة الصداع النصفي السابقة المزمنة .. موضحين ، أن حظر نشاط بروتين (HDAC6 ) سيسمح للخلايا العصبية بإستعادة مرونتها بحيث يكون الدماغ أكثر تقبلاً لأنواع العلاج الأخرى .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا