أساطير الكرة العربية..عدنان درجال مدافع عراقي بدرجة وزير فى بلاد الرافدين

دسمان نيوز – حول عدنان درجال نجم الكرة العراقية والقائد السابق لمنتخب أسود الرافدين مشواره من الرياضة  إلى ارتداء قميص السياسة، عقب تسميته وزيراً للشباب والرياضة ، في خطوة أبعد من طموحه المعروف إلى رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم.

بدأ درجال، المدافع الصلب ذو القامة الطويلة، مسيرته الكروية في صفوف نادي الزوراء العريق في العام 1979 لثلاثة مواسم، قبل الانتقال الى نادي الطلبة، ومنه في العام 1984 إلى فريق الرشيد، الذي كان يرعاه عدي صدام حسين، حيث أنهى مسيرته كلاعب بعد خمس سنوات. 

في عام 1992 عيّن درجال مدربا لمنتخب بلاده، قبل أن يواصل مشواره التدريبي في قطر منذ العام 1995، مع أندية الوكرة والشمال والسد والعربي، حتى اعتزاله في العام 2014 متفرغاً للتحليل الرياضي في قنوات تلفزيونية عدة.

عشاق الكابتن عدنان درجال - Posts | Facebook

وبعد 25 عاماً من مغادرة العراق، عاد درجال للمرة الأولى في العام 2018، طامحاً إلى منصب رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم، لكن الاتحاد حينها، اعتبر أن الأوراق التي قدمها درجال لخوض الانتخابات “مزورة”، ومرر رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود قراراً شكلياً اعتبره صادرا من لجنة الانضباط يفيد بحرمان درجال من المشاركة في الانتخابات ومزاولة العمل الإداري في مجال كرة القدم لخمس سنوات.

وبدوره بادر حينها عدنان بتقديم دعوى قضائية أفضت إلى صدور أحكام بالسجن بحق مسؤولين رياضيين، ودعوى أخرى ضد مسعود ونائبه علي جبار متهما إياهما بالتلاعب في النظام الأساسي للاتحاد، فاضطر الطرفان للتوصل إلى تسوية قضت باستقالة الاتحاد.

وأعلن درجال بعد الاستقالة، نيته الترشح إلى منصب رئاسة الاتحاد مجدداً، قبل أن تتم تسميته وزيراً للشباب والرياضة في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

ويأتي تسلم درجال مهمته الجديدة في وقت تشهد الوزارة خلافات حادة مستحكمة مع اللجنة الأولمبية منذ تشكيلها في العام 2004.

وسجل درجال أحد الأهداف الشهيرة في مرمى كوريا الجنوبية خلال التصفيات المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية في العام 1982.

ولاقى تعيين “صخرة الدفاع” وزيراً، ترحيباً من الأوساط الرياضية، فقد اعتبر القائد السابق للمنتخب العراقي يونس محمود أن درجال “اختيار موفق”.

أما المدير التنفيذي للجنة الأولمبية العراقية جزائر السهلاني، فأشار إلى أن “درجال سيعمل قريبا من الرياضيين  وهذا سيمكنه من حل الكثير من المشاكل في الوسط الرياضي وإعادة الاستقرار إليه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا