تحقيق أممى: داعش اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء فى العراق

دسمان نيوز – ذكر تحقيق أممي أن تنظيم “داعش” اختبر أسلحة بيولوجية ضد سجناء في العراق، مشيرا إلى أن التنظيم استخدم الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين بين عامي 2014 و 2016.
وأضاف التحقيق الصادر عن فريق الامم المتحدة للتحقيق في جرائم تنظيم داعش (يونيتاد)، حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز) الاخبارية اليوم الاحد – أن جرائم تنظيم “داعش” ضد الإيزيديين في العراق ترقى إلى جرائم حرب وإبادة جماعية، كاشفا أنه تم التعرف على 875 من ضحايا “داعش” في 11 مقبرة جماعية، كما تم التعرف على 4 مواقع إعدام بعد الهجوم على سجن “بادوش” في نينوى، شمال العراق.
وأشار التحقيق الى أنه تتم حاليا دراسة كيفية “تعزيز المساءلة عن جرائم “داعش”من خلال العمل الجماعي عبر الجهات الفاعلة الدولية والمحلية وغير الحكومية”.
ومن المقرر أن تكشف بعثة “يونيتاد” عن تقريرها الكامل في مؤتمر يعقد في 12 مايو الجاري.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا