بدر الحضرم: مشاركة الجمعيات المختصة بالشأن التعليمي والأكاديمي في تنظيم اختبارات الطلبة أمر ضروري

دسمان نيوز – طالبت الجمعية الكويتية لإداريي المؤسسات التعليمية وزير التربية د. علي المضف مشاركة المجتمع المدني وجمعيات النفع العام، والجمعيات المعنية بالشؤون الأكاديمية والتعليمية  في تنظيم اختبارات طلبة الصف الثاني عشر.

وقال أمين سر الجمعية الأستاذ بدر الحضرم: ان الكويت أمام اختبار حقيقي لعودة الحياة الطبيعية، مشيراً إلى أن إجراء الاختبارات التحريرية الورقية لطلبة الصف الثاني داخل الفصول الدراسية هو بداية حقيقية لمعرفة مدى استعدادات وزارة التربية وجميع الجهات الحكومية وقطاع الخاص لعودة الحياة الطبيعية، وذلك من خلال التعاون والمساهمة في إنجاح هذا الحدث الكبير الذي سيضع النقاط الايجابية ودعمها، بالإضافة إلى معرفة السلبيات والعمل على معالجتها وتلافيها مستقبلاً.

وأضاف الحضرم: ان المجتمع المدني عليه دور كبير يجب القيام به في سبيل إنجاح هذا الحدث من خلال توعية الطلبة والآباء بالاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا قبل الذهاب إلى قاعات الاختبار، مشددا على ضرورة مشاركة الجمعيات المختصة بالشأن التعليمي والأكاديمي في تقديم خدماتها اللوجيستية والتعاون مع وزارة التربية في تنظيم اختبارات طلبة الصف الثاني عشر.

وأكد الحضرم استعداد الجمعية الكويتية لإداريي المؤسسات التعليمية بكل طواقمها ومنتسبيها بالعمل والتعاون مع وزارة التربية وقيادييها لتقديم كل أوجه الدعم من خلال كوادرها في الجهات التابعة لها بوزارتي «التربية» و«التعليم العالي».

واشاد الحضرم بالقرار الشجاع والجريء لوزير التربية د. علي المضف لإجراء الاختبارات الورقية التحريرية لطلبة الثانوية العامة حضورياً،  الذي سيكون نقطة تحول حقيقية في عودة الحياة إلى طبيعتها، داعياً وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس بالاقتداء بهذا القرار وإصدار مثله،  مشدداً على ضرورة اتخاذ جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب قرار العودة للاختبارات الورقية داخل القاعات لجميع طلبة الكليات والمعاهد في الفصل الدراسي الثاني، لمعرفة مدى استعداداتهم الفعلية لعودة الدراسة في بداية العام الدراسي 2021/2022 سبتمبر المقبل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا