زيد الصانع لـ«مسارات»: اتحاد الإعلام الإلكتروني سيعمل على توقيع اتفاقيات تعاون مع جميع وزارات ومؤسسات الدولة

  • الاتحاد مستمر بالمطالبة بتعديل بعض القوانين الخاصة بالإعلام الإلكتروني
  • السنوات  السابقة منذ تأسيس اتحاد الإعلام الإلكتروني كانت «صعبة»

دسمان نيوز – حل الأمين العام لاتحاد الإعلام الإلكتروني زيد علي الصانع ضيفاً على برنامج «مسارات» عبر شبكة «الثريا» الإعلامية، حيث تحدث خلال اللقاء عن بداية الاتحاد والإنجازات التي حققها خلال الأربع سنوات الماضية، بالإضافة إلى العديد من الأمور المتعلقة بالإعلام الإلكتروني في الكويت.

وقال الصانع، إن اتحاد الإعلام الإلكتروني تم إنشاؤه في أبريل 2017، وكانت فكرة إنشائه موجودة منذ عام 2012، وذلك مع ظهور الوسائل الإعلامية بكثرة على الساحة، موضحاً أن رئيس اتحاد الإعلام الإلكتروني فيصل الصواغ كان يسعى آنذاك إلى تنظيم العمليات الإعلامية الإلكترونية من خلال وضع اتحاد وميثاق شرف إعلامي يرتب جميع الأمور الإعلامية سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي.

  • وفيما يتعلق بإنجازات الاتحاد منذ نشأته حتى الآن

أوضح الأمين العام لاتحاد الإعلام الإلكتروني، أن السنوات الأربعة السابقة منذ تأسيس الاتحاد كانت «صعبة»، وذلك بسبب عدم تعود الناس على وجود اتحاد إعلام ينظم العمليات الإعلامية بشكل عام بالنسبة التراخيص وغيرها، وقبل ذلك كان هناك قانون الإعلام الإلكتروني رقم «8/2016»، وتم الاجتماع في اللجنة التعليمية بمجلس الأمة 2013، بالإضافة إلى عدة اجتماعات مع وزارة الإعلام للمطالبة بالمزيد من الحريات.

وأكد الصانع أن الاتحاد مستمر بالمطالبة بتعديل بعض القوانين الخاصة بالإعلام الإلكتروني وذلك بسبب أنه إعلام جديد ومتطور وبحاجة إلى النظر فيه كل عدة سنوات، بالإضافة إلى القوانين المنظمة للإعلام «قانون المرئي والمسموع وقانون المطبوعات والنشر» وغيرها من القوانين ذات الصلة.

  • وبشأن خطط الاتحاد المستقبلية

كشف أن الاتحاد سيعمل خلال الفترة المقبلة على توقيع اتفاقيات تعاون مشترك مع جميع وزارات ومؤسسات الدولة بهدف توحيد جميع الأخبار، بالإضافة إلى إقامة دورات المنتسبين من خلال التعاون وكالة الأنباء الكويتية «كونا» وسيتم الإعلان عنها خلال الأشهر القليلة القادمة، كما تم التنسيق مع بعض المعاهد والأكاديميات المختصة بالإعلام لتقديم أسعار تنافسية ومناسبة للإعلام الإلكتروني.

  • لمزيد من التفاصيل في سياق اللقاء كاملاً: الفيديو التالي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا