الغانم يعرض قرار مكتب المجلس ويفند ادعاءات أحد النواب بشأن تبادل الإساءات

دسمان نيوز – قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن مكتب المجلس اجتمع اليوم واستعرض كافة أحداث الجلسة الماضية وما تضمنته من أمور مؤسفة لا تمت إلى العادات والتقاليد البرلمانية بصلة.

وأضاف الغانم في تصريح صحفي اليوم عقب اجتماع مكتب المجلس أن المكتب استعرض كافة المواضيع والتفاصيل وقرر اتخاذ كافة الإجراءات اللائحية والقانونية اللازمة تجاه ما حدث في الجلسة من أحداث مؤسفة ولمنع تكراره مستقبلا.

وقال الغانم ” ادعى أحد النواب وهذا موثق ومسجل بأن رئيس المجلس أطلق العنان للسانه شتما للنواب وأمهاتهم، وهذا والله محض افتراء وكذبة بلهاء”.

وأضاف الغانم ” هذا النائب بدأ جلسة الثلاثاء بتوجيه السباب والشتائم والإساءات للرئاسة، وغير الرئاسة ورددت عليه كما شاهد كل أبناء الشعب الكويتي (اللهم إني صائم)، واستمر في هذا السلوك طوال يوم الثلاثاء”.

وذكر الغانم” بدأنا جلسة الأربعاء أيضاً بنفس الشيء، انتهاء بنهاية الجلسة عندما توجه إلى منصة الأخ الأمين العام وبدأ بتوجيه السباب والمفردات غير اللائقة للرئاسة، والشعب الكويتي كله سمع التسجيل وسمع ردي عليه بأني لن أنزل إلى مستواه”.

وأوضح الغانم أنه بعد ردة الفعل الغاضبة من الشعب الكويتي وحتى يغطي هذا النائب على هذا العمل المشين ادعى بأن رئيس مجلس الأمة أطلق العنان للسانه لشتم أمهات النواب، مبينا “هذا الأمر غير صحيح، وأنا أتحداه بوجود كافة الموظفين والنواب أن يأتي بشاهد واحد يؤكد حقيقة ما حدث”.

واستطرد الغانم قائلاً ” لا أحد يأتي ويقول إن هؤلاء موظفين وهذا رئيس مجلس، فهؤلاء من أسر وعوائل وقبائل كويتية لا يخشون في قول الحق لومة لائم، ومنهم الأخ عادل اللوغاني الذي كان أقرب له مني، والأخ خالد أبو صليب وعبد العزيز الهبيدة وبعض الموظفين الآخرين والنواب الذين كانوا متواجدين وسمعوا شتائمه وسمعوني أيضاً”.

وأشار الغانم” هذا النائب أزعج الشعب الكويتي بمسجلته وتسجيلاته ففي كل جلسة يضع مسجلته في جيبه ويسجل الجلسة من أولها إلى آخرها، فأنت تسجل كل هذه الأمور ولم تسجل رئيس المجلس عندما يطلق العنان للسانه ويشتم أمهات النواب، هل هذا فقط الذي لم تسجله مسجلتك في حين أن بقية الجلسة من أولها إلى آخرها مسجلة؟”.

وأكد الغانم أن هذا محض افتراء وكذب وليس له أي أساس من الصحة، معرباً عن شكره للشعب الكويتي على ردة الفعل الغاضبة تجاه هذا السلوك بغض النظر عن الاتجاه السياسي الذي جعل البعض يكذب ويتجه لهذا الاتجاه.

ولفت الغانم الى ان ” هذا النائب ربط هذا الموضوع بالجلسة الافتتاحية التي يدعي أنها تضمنت إساءات، فأنا قمت بتحويل الموضوع إلى النيابة منذ 29 مارس، ووزع عليكم الآن الكتاب الموجه مني إلى النيابة بناء على توصية رئيس لجنة التحقيق نائب رئيس المجلس النائب أحمد الشحومي”.

وخاطب الغانم هذا النائب قائلاً “الآن أنا أريدك أن تذهب إلى النيابة تدلي بشهادتك وتقول من هو المجني عليه وتأتي بشهودك حتى نعرف إن كان هناك مخطئ، فلا أحد فوق القانون والجميع يجب أن يعاقب”.

وذكر الغانم أن الأحداث المؤسفة التي حدثت في الجلسة الماضية، وزعم البعض أنه سيحاول تكرارها في الجلسات المقبلة، أمر غير مقبول ولن يقف مكتب المجلس متفرجا على هذا الأمر.

وفي ختام تصريحه قال الغانم” إذا كان قدرنا والله سبحانه وتعالى وضعنا بهذه المراكز في هذا الوقت تحديدا للتصدي لهذه الأساليب غير المقبولة، فصدقوني أننا لن نتوانى عن أداء الدور المناط بنا ولا يمكن أن نحنث بقسمنا ونسأل الله سبحانه وتعالى الهداية للجميع ولا نستثني أنفسنا من هذا الأمر في هذا الشهر الكريم حتى لا نحرق بلدنا بأيدينا”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا