تعرف على استعدادات شئون الحرمين لاستقبال أول أفواج المعتمرين فى رمضان

دسمان نيوز – رفعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الرئاسة العامة للشؤون الفنية والخدمية كامل جاهزيتها استعداداً لاستقبال أول أفواج المعتمرين، وأول صلاة تراويح لشهر رمضان المبارك. وفق بيان صحفى.

وكثفت الرئاسة عمليات التطهير والتعقيم والتشغيل ، وتوزيع عبوات ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد على المصليات والمطاف والساحات والزوار بشكل عام ، إضافة إلى إشرافها على عمليات التنقل والعربات داخل المسجد الحرام، وفتح أبواب المسجد الحرام، وتنظيم الدخول والخروج منه، وتحديد مسارات ذوي الاحتياجات الخاصة من خلالها، وغيرها من الخدمات .

شملت الاستعدادات الوكالة على تجهيز المكبرية وتطهيرها وتعقيمها وتعطيرها وفرشها بسجاد جديد، وتنظيفه وتعقيمه وتعطيره، ووضع عبوات ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد، وتجهيز أنظمة الصوت من الميكروفونات ومكبرات الصوت المنتشرة في جميع أنحاء البيت العتيق بكوادر فنية متخصصة.

وتقوم الوكالة عبر الإدارات التابعة لها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على تنظيم الساحات، وتنظيم حركة تنقلهم داخل المسجد الحرام وساحاته عبر مراقبين موزعين على الممرات الرئيسة والفرعية، وذلك لضمان نجاح عمليات التفويج، وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، كما خصصت الوكالة لأعمال التطهير والتعطير عدة فرق توزع في جميع جنبات المسجد الحرام ومرافقه، بحيث يتم غسيل المسجد الحرام (10) غسلات، ويقوم بها أكثر من (4000) عامل وعاملة، وفي كل عملية تطهير تستهلك أكثر من (60 ألف) لتر من المطهرات، و(1200) لتر من المعطرات، وتتم عمليات التطهير بأجود أنواع المواد المطهرة التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، وتتم عمليات التعقيم على مدار الساعة باستخدام قرابة ( 10000 لتر) من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات لأجل إيجاد أجواء تعبدية صحية خالية من الأوبئة، فيما تم تجهيز أكثر من ( 70 ) فرقة ميدانية تعمل على مدار 24 ساعة على تعقيم جنبات المسجد الحرام كافة وساحاته الخارجية، ودورات المياه، بمواد اختيرت بعناية فائقة وخاصة، وصديقة للبيئة، لسلامة قاصدي المسجد الحرام كما وزع أكثر من ( 500 ) جهاز آلي لتعقيم الأيدي بخاصية الاستشعار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا