وزير الأوقاف الأردنى: يجب إرساء وتفعيل العمل والتعاون الإنسانى بين دول العالم

دسمان نيوز – قال الدكتور محمد أحمد الخلايلة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالأردن، إن إرداة الله اختلاف الناس فيما بينهم واختار الإنسان أن يكون خليفته والله سبحانه وتعالى لم يجعل الناس أمة واحدة وجعل الناس شعوب مختلفة، مشيرا إلى أن الاختلاف ظاهرة صحية فهو يطرح أمام المنصف والعاقل مجموعة من الآراء فهو ظاهرة صحية ولذلك هناك ثروة فقيه تركها لنا العلماء في التراث.  جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولى “حوار الأديان والثقافات”، الذى يعقده المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بمشاركة أكثر من 35 دولة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويناقش أكثر من (30) بحثًا ، ويهدف إلى ترسيخ لغة الحوار بين الثقافات والأديان. وأضاف الخلايلة: ” النبي حاور في سيرته العطرة الكثير من الكافرين والمخالفين له، وكان الحوار بين الصحابة والعلماء وكان يطغى على الحوار أدب، فنحن بحاجة إلي الحوار في الداخل الاسلامي ومع الآخر في الخارج وعلمائنا قديما اختلفوا مع بعضهم البعض لكن ضربوا أروع الأمثلة فى الحوار واحترام الآخر”، مؤكدا أن الحوار غاب بسبب تيارات فكرية إرهابية، فأصبح يتشكل لدى البعض قناعة على إجبار الآخر على الاقتناع بما يعتتقه ويقتنع به.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا