وزير الشباب الكويتي: ندعم شبابنا لتمكينهم في كل المجالات فهم مبعث الرجاء وعماد المستقبل

 دسمان نيوز – أكد وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي عبد الرحمن المطيري أن الدولة وبتوجيهات القيادة السياسية تدعم الشباب الكويتيين وتعمل على تمكينهم في كل المجالات باعتبارهم مبعث الرجاء ومعقد الأمل وعماد المستقبل مدللا على ذلك بالكم الجيد والكيف المدروس للبرامج والأنشطة التي تقدم للشباب.
واعرب الوزير المطيري في تصريح صحفي اليوم السبت بمناسبة يوم الشباب الكويتي الذي يصادف في ال 13 من مارس من كل عام عن تقديره واعتزازه بالدعم المستمر للشباب من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.
وأوضح أن توجيهاتهم السامية بضرورة إعطاء الشباب دورهم الكامل بالمشاركة بتنمية وتقدم البلاد على كل الأصعدة تعد نبراسا “نهتدي به” للمضي قدما بتنمية الشباب ورعايتهم داعيا الشباب لبذل المزيد من العمل والاستفادة من البرامج والأنشطة التي توفرها مختلف الجهات الداعمة للشباب للاسهام بنهضة وطنهم.
وأشار إلى أن جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي التي تشرف عليها وزارة الدولة لشؤون الشباب تعد من أبرز البرامج التنموية التي تشجع الشباب على التميز والإبداع إذ تشتمل على أهم المجالات التي تخدم المجتمع وتعمل على تنمية الوطن ممثلة ب 10 مجالات.
وأضاف الوزير المطيري أن قيمة هذه الجائزة الكبيرة تنبع من كونها تحظى برعاية أميرية سامية إذ تبلغ جوائزها 100 ألف دينار بواقع 10 آلاف لكل فائز في أحد المجالات مشيدا بالمشاركات المثمرة التي شهدتها الدورات السابقة للجائزة والتي تثبت تميز الشباب الكويتيين.
وذكر أن الهيئة العامة للشباب تقدم بدورها برامج مميزة للشباب مثل أكاديمية الفنون والإعلام ووادي الشباب للعلوم والتكنولوجيا إضافة الى انشطة حرفية واجتماعية أخرى كما أنها تستعد لإطلاق أكاديمية العمل التطوعي في الفترة المقبلة التي ستمثل نقلة هائلة في مسيرة العمل التطوعي في البلاد.
ولفت إلى أن الهيئة العامة للرياضة تقوم بجهود مضنية لدعم الشباب الرياضيين من الجنسين وتعمل على تحفيزهم لتحقيق الإنجازات والبطولات في المحافل الرياضية الكبرى بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الكويتية والاتحادات والأندية الرياضية.
وأوضح الوزير المطيري أن هيئة الرياضة تولي اهتماما خاصا بتشجيع الأفراد لممارسة الرياضة غير التنافسية من خلال البرامج التي يقدمها قطاع الرياضة للجميع بالهيئة معتبرا أن للرياضة اهتماما خاصا كونها إحدى القوى الناعمة للشعوب والأمم ومؤشرا لتقدمها وازدهارها.
وشدد على أن الوزارة وهيئتي الشباب والرياضة ستواصل عملها بالشراكة والتعاون مع جميع جهات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ذات الصلة بهدف دعم الشباب وإتاحة الفرص أمامهم للتألق والنجاح لا سيما أن الشباب الكويتيين اثبتوا تميزا وكفاءة كبيرة في كثير من المواقف والتي كان آخرها دورهم الفاعل في إنجاح المساعي الحكومية المستمرة لمكافحة انتشار جائحة كورونا سواء من منتسبي الصفوف الأولى أو المتطوعين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا