إيطاليا تدرب كلاب على رصد مصابى كورونا فى المطارات والمنافذ البرية

دسمان نيوز – دفعت شركة أمنية إيطالية بكلاب خاصة مدربة على رصد المصابين بفيروس كورونا المستجد، على غرار دول أوروبية أخرى نفذت هذه الفكرة مثل بريطانيا وفرنسا وفنلندا، وفى آسيا، بالهند، كمحاولة للكشف عن المصابين قبل نقل عدواهم سواء كان المرض ظاهراً عليهم، أو الفيروس ما زال فى مرحلة الاحتضان، وستقوم الشركة الأمنية بنشر الكلاب في المطارات ومحطات القطار والحافلات والنقاط الحدودية البرية.

وعرضت شبكة “يورو نيوز”، مشاهد من عملية تدريب الكلاب من خلال الدفع بهم في المناطق التي اعتادت الاكتظاظ بالسكان والمارة فى محطات القطارات والمطارات، وظهرت الكلاب المدربة برفقة أفراد من الشرطة فى بعض المدن الايطالية، وأمام مداخل ومخارج المحطات.الكلاب المدربة فى رفقة الشرطةالكلاب المدربة فى رفقة الشرطةالكلاب المدربة على رصد مصابي كوروناالكلاب المدربة على رصد مصابي كورونا

وفي حال نجاح التجربة، سيتم نشر تلك الكلاب في الملاعب الكروية والساحات والمراكز التجارية وكل الأماكن الأخرى حيث هناك تجمعات بشرية كبيرة، وستكون الكلاب المدربة على اكتشاف مصابي كورونا بجانب الكلاب المخصصة للكشف عن المتفجرات والمخدرات.فى محطات القطاراتفى محطات القطاراترجال الشرطة مع الكلابرجال الشرطة مع الكلاب

وقال أنطونيو ديل جريكو، قائد شركة إيتالبول، إن الكلاب تسمى بـ”كلاب الجُزَيئة”، أي أن الشركة تدربها لتصبح قادرة على رصد الجزيء المصاب بفيروس كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أنه بمقدور الكلاب أن تشم أكثر بـ60 مرّة من الإنسان، إذ تمتلك، بشكل عام، نحو 300 مليون جهاز استقبال حسي في الأنف، بينما يمتلك الإنسان 5 ملايين فقط، والكلاب أيضاً قادرة على أن تشم رائحة المواد العضوية غير المستدامة التي يصدرها جسم أي مصاب بعدوى فيروسية مثل كوفيد-19، وتبقى مهمة تدريبها الأصعب.

ووفق وسائل اعلام محلية، نجحت الشركة في تدريب 3 كلاب حتى الآن ونشرتها في مركز تجارية في العاصمة روما، ورغم أن الكلب الراعي الألماني يعتبر من الأفضل لهذا النوع من النشاطات إلا أن ديل جريكو يرى أن الراعي البلجيكي والهولندي أفضل من نظيرهما الألماني لهذه المهمة تحديداً.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا