وزير الخارجية السعودى: سندعم أى جهود تحقق الاستقرار فى سوريا

دسمان نيوز – أكد وزير الخارجية السعودى، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، أن محاولات الاستهداف الحوثية الفاشلة تستهدف عصب الاقتصاد العالمى، وقال الأمير فيصل بن فرحان خلال مؤتمر صحفى مع نظيره الروسى سيرجى لافروف فى الرياض اليوم الأربعاء، وفقًا لـ”العربية”، “نجدد دعمنا للوصول إلى حل سياسى للأزمة فى اليمن”.

كما شدد على أنه “يجب أن تكون هناك وقفة دولية حازمة تجاه هجمات الحوثيين”، لافتاً إلى أن “هناك تنديدا دوليا واسعا بالهجوم على ميناء رأس تنورة.

إلى ذلك أضاف أن “الأولوية فى اليمن هى التوصل لوقف شامل لإطلاق النار”، مؤكداً أن “التحالف أوقف إطلاق النار فى اليمن من جانب واحد منذ نحو عام“.

وأوضح أن “على المجتمع الدولى مسؤولية كبيرة للضغط على الحوثيين“.

كما ذكر الأمير فيصل بن فرحان أن “على الأمم المتحدة تمديد فرض حظر السلاح على إيران، وقال “نؤكد على أهمية عدم امتلاك إيران لسلاح نووى“.

إلى ذلك أعلن أن السعودية تثمن تحالفها الاستراتيجى مع روسيا، وأكد “سندعم أى جهود تحقق الاستقرار فى سوريا“.

من جهته، شدد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف على أن علاقة بلاده مع السعودية متجذرة وفى مختلف المجالات، وقال لافروف: “لدينا اهتمام مشترك مع السعودية لمكافحة جائحة كورونا“.

كما أكد على أهمية الاستقرار فى الخليج العربى، معبراً عن قلق موسكو إزاء تطورات الأوضاع فى اليمن، وأوضح “سنعمل لمنع تضرر الاقتصاد العالمى جراء ارتفاع أسعار النفط“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا