وزير الشؤون: الكويت ملتزمة دوليا باستمرار دعم المرأة لتمكينها في كل المجالات

دسمان نيوز – أكد وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزيرالشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية الدكتور مشعان العتيبي ايمان القيادة السياسية الكويتية بجهود المرأة والتزامها الدولي باستمرار دعمها لتمكينها في شتى المجالات من أجل تحقيق مستقبل أفضل قائم على تعزيز المساوة والمشاركة الفاعلة في التنمية المستدامة. جاء ذلك في كلمة للوزير العتيبي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المقام تحت شعار (النساء ودورهن القيادي: تحقيق مستقبل متساو في عالم تسوده جائحة كوفيد – 19) والذي يصادف الثامن من مارس من كل عام. وأضاف الوزير العتيبي أن المرأة الكويتية أثبتت كفاءتها وحققت إنجازات كبيرة ومتميزة ما يدفع دولة الكويت الى تبني المزيد من المبادرات التنموية التي تسهم في تمكين المرأة وتطوير قدراتها ومنحها الفرص المواتية لتكون إحدى الركائز في تنفيذ (رؤية كويت جديدة 2035). وأشار الى الجهود التي تبذل من الجميع وبمشاركة فعالة من المرأة من أجل التصدي لجائحة كورونا والتعافي منها من خلال أدوارها المختلفة في الصفوف الأمامية ودورها التطوعي في العمل في مختلف المجالات من أجل أداء هذا الدور. 

وجدد اهتمام دولة الكويت وإيمانها والتزامها بأهمية دور المرأة في المجتمع واستمرارية تعزيز هذا الدور بترجمته من خلال خطة التنمية التي ركزت على القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة من خلال تمكينها سياسيا ودعمها وتعزيز مشاركتها في الحياة العامة والحياة السياسية والاقتصادية على حد سواء. وقال إن التعاضد والتعاون اللذين سطرتهما المرأة “من خلال وجودها المتميز في ظل جائحة كورونا في مختلف القطاعات الصحية والهندسية والاجتماعية والعمل الإنساني والخيري بل وانخراطها في مختلف الأعمال التطوعية إضافة الى دورها في رعاية أسرتها والقيام بواجبها نحوها يعدان خير مثال ودليل على أن المرأة مجتمع بأسره لا يقوم إلا بها ولا ينهض نشء إلا على راحتيها التي تبني وتربي جيلا يبني الوطن خير بناء. 

وذكر إنه انطلاقا من إيمان دولة الكويت والتزامها بدور المرأة فقد حرصت على أن تكون الجهود شاملة لكل الحقوق الأساسية حيث كفلت الدولة للمرأة المشاركة السياسية سواء بالترشح أو الانتخاب لمجلس الأمة والمجلس البلدي ومؤسسات المجتمع المدني. وأضاف أن الكويت تحرص أيضا على كفالة العيش الكريم للمرأة وتمكينها اقتصاديا من خلال تقديم المساعدة الاجتماعية للحالات الخاصة من النساء (المطلقات – الأرامل – زوجة غير الكويتي – كبار السن – أسر المسجونين – والفتيات غير المتزوجات). وأكد سعي الكويت إلى تأهيل القادرات من النساء على العمل عبر برامج متخصصة لتحويلهن الى فئات منتجة قادرة على دخول سوق العمل وإعطاء المرأة العاملة عددا من المزايا مثل (تخفيف ساعات العمل أثناء فترة الحمل وبعد الولادة لمدة سنتين وإجازة الوضع متضمنة راتبا كاملا والحق في تلقي الخدمات الطبية بالمجان والمساواة بالأجر في حال قيامها بنفس العمل الذي يقوم به الرجل). 

وأشار إلى استمرار الكويت في كفالة العيش الكريم للمرأة الكويتية في ظل جائحة (كوفيد 19) من خلال الحرص على استمرار صرف المساعدات الاجتماعية واعفاء النساء الحوامل ومن لديهن أطفال أقل من سنتين واصحاب الامراض المزمنة من العمل مع استمرار صرف راتب كامل. وأوضح الوزير العتيبي انه تمت ترجمة هذا الاهتمام بالمرأة الكويتية من خلال جهود عدة بذلت على مدى السنوات الماضية واستكملت خلال فترة الجائحة وذلك من خلال إقرار قانون الحماية من العنف الأسري رقم 16 لسنة 2020 وقانون رقم 14 لسنة 2020 بشأن منح الولاية الصحية للمرأه إضافة الى تشكيل فريق التدخل السريع لرصد ومتابعة حالات ضحايا العنف الأسري وتشكيل اللجنة العليا لتمكين المرأه والتي تختص باقتراح السياسات العامه لتمكين المرأة ووضع خطط وبرامج تدريبها. (كونا)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا