سيطرة التفاهة ،، بقلم دالي الخمسان

” التفاهة ” في اللغة هي نقص الابداع وهي تعني انعدام الاهمية والرداءة والاسفاف
ومن عجائب الامور انتشار التافهين في المجتمع فظهرت لنا بعض النماذج الرديئة في وسائل التواصل الاجتماعي تعتقد بانها مهمة ومبدعة في مجال الشعر والادب والفن والنصح والادهي والامر التفاهة في المناصب السياسية في بعض المراكز التي يعتقد صاحبها بانه سوف يقوم برعاية المجتمع وحمايته والدفاع عن حقوق الشعب وهو مخادع وكذاب ومتسلق .

ولعل اشهر الكتب التي رصدت تلك الظاهرة كتاب ” نظام التفاهة ” للفيلسوف الكندي “آلان دونو ” ، وفي كتابه يري دونو اننا نعيش فترة تاريخية تتسم بسيطرة التافهين حيث الصعود الغريب لقواعد الرداءة والانحطاط في ظل تدهور الجودة وغياب الاداء الرفيع وتهميش نظام القيم ومن ثم صعود” نظام التفاهة ” حيث سيطرة التفاهة علي المجالات المختلفة في الفن والاعلام والاقتصاد والسياسة والاجتماع والثقافة والعلوم .

الان وللاسف النخب التافهه والمريضة اجتماعيا ونفسيا تتصدر المشهد والحياة العامة والانسان التافه عدو نفسه بسبب اعتقاده بانه مهم وقوي وشعوره الدائم بعقدة النقص وللاسف كثير من المطبلين هم الذين يقومون بخداعهم ويعطونهم الاهتمام الزائف بالمدح والنفاق وهو ما يجعلهم اكثر تفاهة واقل قيمة .
قال المتوكل الليثي في وصف التافه السفيه
لا تتبع سبل السّفاهة والخَناَ
ان السّفيهَ مُعنّف مشْتوم
فيجب علينا جميعا محاربة كل انواع التفاهة والتافهين في المجتمع الكبير وان نكشف التافهين في مجتمعنا الصغير الذين يعتقدون بانهم مهمين ولا نجاملهم نفاقا وخوفا وهيبة لانه صغار لا يستحقون ادني اهتمام فهم شخصيات من ورق .

دالي محمد الخمسان
‏ twitter@bnder22
‏sns555666@yahoo.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا