بى بى سى تعتذر بعد استضافة منتحل صفة سيناتور أمريكى تحدث عن سياسات بايدن

دسمان نيوز – اعترفت هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى” بوقوعها ضحية “خدعة متعمدة” بعد بث مقابلة مع رجل تظاهر بأنه السناتور الأمريكي، كورى بوكر، وتقدمت باعتذارها عن الخطأ غير المقصود.

وقالت صحيفة “التايمز” البريطانية إن مقابلة كانت عبر الهاتف مع برنامج “نيوزأوار” ، البرنامج الإخباري الرائد في خدمة “بى بى سى” العالمية.

وشارك الرجل الذي تم تسميته عن طريق الخطأ على أنه بوكر ، السناتور الديمقراطي من نيوجيرسي ، وجهات نظره حول سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط بعد قرار الرئيس الأمريكي، جو بايدن السماح بضربات جوية على الميليشيات المدعومة من إيران في سوريا.

ومع ذلك ، سرعان ما أصبح واضحًا للمستمعين الأمريكيين أن الضيف لم يكن ، في الواقع ، بوكر. وغرد أحدهم: “لست متأكدًا من مقابلة خدمة بي بي سي العالمية على نيوزأوار حول السياسة الأمريكية لكنها بالتأكيد لم تكن مع السناتور كوري بوكر“.

وكان اعتذر المدير العام لبي بي سي توني هول عما قال إنه خطأ ارتكب عند بث تقرير يتضمن كلمة عنصرية شهر يوليو الماضى. واستخدمت كلمة غير لائقة في وصف ذوي البشرة السوداء في تقرير عن هجوم ذي طابع عنصري وقع في مدينة بريستول، وقد بث عبر بوينتس ويست وبي بي سي في 29 يوليو.  وقد دافعت بي بي سي عن الإهانة في البداية بعد ورود أكثر من 18600 شكوى، وفقا لموقع “بى بى سى عربى”.

وقال لورد هول إنه الآن يتفق مع الرأي القائل إنه كان على بي بي سي أن تتعامل بشكل مختلف مع الأمر.

وكان ديفيد وايتلي الذي يحمل الاسم الفني دي جي سايدمان وأحد مقدمي البرامج في إذاعة بي بي سي المحلية قد استقال على خلفية الموضوع، وقال إنه يشعر أنه وذوي البشرة السوداء قد تلقوا صفعة بسبب ما حصل وطريقة تعامل بي بي سي الأولية مع الموضوع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا