الحمل كبير ياوزير الداخليه ،، بقلم د. مسلط المهيلب


فعلاً الحمل كبير ياوزير الداخليه فان كان بدر الداهوم استطاع ان يوصل صوته وشكواه لك فليس لكونه شخص عادي وانما بسبب الصفه التي يحملها والتي هي السند الكبير في وصول صوته واحتجاجه لك على ما اتهم به بشكل غير صحيح كما يقول من قبل اداره المباحث الجنائيه الامر الذي يثير التسائل حول عدد الاشخاص الذين لم ولن يستطيعوا ايصال شكواهم لك مما قد يتعرضون له من تجاوز من الجهه المعنيه بالمحافظه على امن الوطن والمواطن وان كنا هنا نوجه لك الثناء على سرعة الاستجابه لهذه الشكوى وان كان هذا الامر من صلب عملك الا ان هذه الاستجابه هل تعتبر حل جذري لمعالجه مثل هذه المشكله لا نعتقد ذلك ولنا في السوابق العمليه اكبر دليل الامر الذي يتطلب منك ايجاد معالجه فاصله تجعل من وقوع مثل هذه التعديات ان وجدت محل مسائله كما ان النجاح الاكبر المطلوب منكم القيام به ليس معالجه المشكله وانما السعي الي الحيلوله دون وجود هذا النوع من التعدي على حقوق الافراد وذلك من خلال تفعيل دور الجهات الرقابية في وزارة الداخليه لمنع وقوع مثل هذه الامور بالإضافة الى ايجاد خط ساخن يتولى استقبال مثل هذه الشكاوي ويكون موصول في ادارتكم مباشرة وفي الختام نتمنى ان تجعلوا من مقولة سيدنا عمر بن الخطاب مثال لكم في هذه المعالجه حينما قال “لو ان بغله عثرت بالعراق لسألني الله عنها لما لم تسوي لها الطريق ياعمر “

د.مسلط المهيلب
‏ Dr.moslat@live.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا