«بودي جارد».. نصف مليون مشاهدة.. والجمهور لم يضحك

واكبت إعلان منصة «شاهد VIP» دسمان نيوز – عن عرض مسرحية «بودي جارد» للفنان المصري القدير عادل إمام، بعد 21 عاماً من عرضها مسرحياً، ردود أفعال واسعة بين جمهور الكوميديان المخضرم، لا سيما أن أجيالاً عدة عاصرت الزعيم وشاهدته على المسرح قبل أن يتوقف عن اعتلاء الخشبة ويتجه للتلفزيون والسينما. ورغم أن المسرحية حققت ما يقارب النصف مليون مشاهدة في اليوم الأول لعرضها عبر تطبيق «شاهد»، حسب ما أكده رئيس الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية تركي آل الشيخ عبر حسابه في موقع التغريدات القصيرة تويتر، فإن صدمة أصابت الجمهور، حيث كان هناك شبه إجماع على أن كل من شاهدوا المسرحية لم يضحكوا! العديد من المغردين تفاعلوا مع الموضوع، وأدلوا بآرائهم حول السبب وراء ذلك، فهناك من يرى أن الجيل تغير، وبالتالي المزاج العام للجمهور تبدل، وأن نسب المشاهدة الكبيرة التي حققتها المسرحية عند عرضها عبر «شاهد» كان السبب الرئيسي وراءها الفضول لمعرفة سر استمرارية المسرحية لـ11 عاماً قبل توقفها.

في حين يرى البعض أن الزعيم – لقب عادل إمام المحبب – لم يجدد من نفسه. حالة الاستياء من مستوى المسرحية لم تؤثر في محبة وتعلق الجمهور بالعديد من أعمال إمام المسرحية، التي ما زالت راسخة في الوجدان، ومنها «الواد سيد الشغال» و«شاهد مشفش حاجة» وغيرهما. وتُعد مسرحية «بودي جارد» من إخراج رامي إمام وتأليف يوسف معاطي أطول المسرحيات عرضاً في العالم العربي، حيث انطلقت للمرة الأولى على المسرح عام 1999، واستمرت بشكل متواصل على مدى 11 عاماً! ومن المعروف أن الزعيم عادل إمام لم يقدم بعد «بودي جارد» أي عمل آخر على خشبة المسرح، إذ تفرّغ بعدها للأعمال السينمائية والتلفزيونية. الجدير ذكره أن أحداث المسرحية تدور حول السجين أدهم، الذي يعقد صفقة داخل السجن مع رجل الأعمال سعد المتهم بسرقة 700 مليون جنيه، يعمل بموجبها حارساً شخصياً لزوجة سعد، تلك التي تقع في حب أدهم. وبعد فترة، يكتشف سعد خيانة زوجته، فيحاول تلفيق تهمة لأدهم والهروب بما سرقه من مال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا