209 أيام لن ينساها الكويتيون ،، بقلم ناصر سالمين

هي الكويت …
مهما سطرنا لها من كلمات حبُ وعشق فلن نوفيها حقها من الشكر والعرفان ورد الجميل ، الكويت هي الأم التي احتضنتنا وأعطتنا دون مقابل ، الكويت هي الأمن والأمان ، والخير والعطاء والمعين الذي لا ينقطع مداه وهي الهامة التي لا تنحني والقائمة التي لم ترضخ لأطماع الطغاة والظالمين .
209 أيام عصيبة عاشتها دولة الكويت تحت وطأة الاحتلال العراقي الغاشم ، 209 أيام تجرع خلالها الشعب الكويتي أشد أنواع العذاب والتنكيل ، فاستشهد وقُتِل من قُتِل وشُرِّد من شرد وأُســـر من أُســر .
209 أيام تسلح الكويتيون بسلاح الصبر والإيمان ، وواجهوا العدو بالصبر والعزيمة والحكمة للوصول لمبتغاهم ، ووحدوا صفوفهم وتناسوا الطائفية والقبلية والتحفوا بعباءة الكويت الحانية التي اتسعت للجميع ، فضربوا أروع الأمثلة في التضحية والإيثار ، فكانت تلك الأيام الــ 209 من أروع الأيام التي سيتذكرها الكويتيون علىٰ مـر السنين لما فيها من تضحيات وبطولات لأبناء الكويت الشرفاء رغم ما كان بها من سفك للدماء ، ولكن لا بد لأي بلد حر عظيم من تضحيات للبقاء ، بلاد مات فتيتها لتحيا بكرامه فتسارع أبطال الكويت للتضحية بأنفسهم من خلال الانخراط في خلايا المقاومة لصد العدو ورد جميل الكويت ، فاستشهد منهم الكثيرون في سبيل تحرير الكويت .
209 أيام رغم قسوتها إلا إننا ككويتيين نفخر بها ونعتز ، وها نحن في كل عام نحتفل بذكراها ، ذكري يوم التحرير ، نحتفل لتكاتف هذا الشعب العظيم الذي تناسىٰ كل الخلافات والاختلافات لعودة الأرض الكويتية وتخليصها من براثن العدو العراقي ، فكان لوحدة الصف تحقيق الهدف المنشود وهو عودة الكويت حرة آبية تحت راية آل الصباح الكرام ، فهنيئاً لنا جميعاً ككويتيين هذا النصر الكبير ولنستذكر دائماً هذا الرقم الـــ 209 لتكون درساً لا ينسىٰ لمن تسول له نفسه للضرر بهذه الأرض الطاهرة .. أرض الكويت .. نستذكر شهداءنا الأبرار ومفقودينا والأسرى الأبطال وبسالة الصامدين في مواجهة جرائم الاحتلال .. فلا وجود كالوطن ولا وطن كالكويت ودمتم سالمين ..

الأسير المحرر العقيد الركن متقاعد ناصر سلطان سالمين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا