الجمهور يوجه سؤالا إلى وزير الصحة بشأن عقدي مولدات الطوارئ وصيانة المستشفيات

دسمان نيوز – وجه النائب فايز الجمهور سؤالا برلمانيا إلى وزير الصحة الشيخ د. باسل الحمود، عن عقدي توريد وتركيب مولدات طوارئ وملحقاتها لمبنى محطة تبريد مستشفى الوزارة ، و الصيانة الجذرية وتأهيل وتوسعة مستشفيات ومراكز الوزارة.

ونص السؤال على ما يلي: تعاقدت وزارة الصحة مع بعض الشركات لتوريد وتركيب مولدات طوارئ وملحقاتها لمبنى محطة تبريد مستشفى الوزارة وكذلك الصيانة الجذرية وتأهيل وتوسعة مستشفيات ومراكز ومرافق وزارة الصحة «المرحلة الثالثة» المجموعة الثانية مستشفى الصباح، وحيث تبين أن هناك تقاعسا من هذه الشركات ما أدى إلى التأخير الشديد في تنفيذ الأعمال والتوريد لمدة تجاوزت أربع سنوات.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي: 1- صورة ضوئية من العقدين المشار إليهما مع بيان تاريخ التوقيع والتكلفة المالية لكل عقد. 2- هل انتهت مدة العقدين ولم تنفذ الشركتين المطلوب منهما من أعمال أو توريد؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فهل مددت الوزارة مدة العقدين؟ مع تزويدي بالمستندات الدالة على ذلك. 3- ما المدة المحددة لتنفيذ الأعمال والتوريد في بنود العقدين؟ وما المدة الفعلية التي استغرقها تنفيذ الأعمال والتوريدات حسب أوامر العمل الأخيرة لكلا العقدين؟ وما الأضرار المترتبة على تأخير التنفيذ عن موعده المحدد؟ مع تزويدي بصورة ضوئية من محاضر التسلم النهائية لهذه الأعمال. 4- ما الإجراءات القانونية المتخذة حيال التأخير في تنفيذ الأعمال والتوريدات طبقا لأوامر العمل الأخيرة لكلا العقدين؟ 5- هل فسخت الوزارة العقدين بسبب تقاعس الشركتين عن التنفيذ وكلفت شركة أخرى بتنفيذ الأعمال على حساب الشركتين؟ إذا كانت الإجابة النفي، فما المبررات لعدم تطبيق الوزارة هذا الإجراء؟ 6- هل خاطبت الوزارة الجهاز المركزي للمناقصات العامة بشأن تقاعس الشركتين عن التنفيذ استنادا لقرار مجلس الوزراء رقم (264/ ثانيا) الصادر في اجتماعه رقم (9) لسنة 2019؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى تزويدي بما يفيد ذلك.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا