السلام الخيرية : تسيير 311 شاحنة مساعدات إنسانية ضمن حملة (نواف الخير والعطاء)

دسمان نيوز – سيرت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية اليوم السبت 39 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية مقدمة إلى اللاجئين في المخيمات السورية واليمنية وذلك في اختتام أعمال حملة (شاحنات نواف الخير والعطاء) التي انطلقت في 14 يناير الماضي وشهدت تسيير 311 شاحنة.
وقال المدير العام لجمعية السلام الدكتور نبيل العون في تصريح صحفي إن قاطني نحو 1800 مخيم في سوريا وألف مخيم في اليمن استفادوا مما أقلته تلك الشاحنات من مواد إغاثية وغذائية وغيرها.
وأضاف العون أن الشاحنات التي اشتملت على مواد غذائية وتمور وطحين وملابس وكسوة وأحذية فضلا عن بطانيات وشراشف وخشب وفحم للتدفئة ومنظفات صحية بغية المساهمة في إغاثة المحتاجين واللاجئين جاءت استكمالا لحملة (شاحنات صباح الأحمد الإنسانية) التي أطلقتها الجمعية في السنوات الماضية.
وذكر أن تنفيذ الحملة في نسختها الجديدة جاء مختلفا عن النسخ السابقة بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا إذ أن التبرع المالي للحملة تم عبر خدمة ال(كي.نت) أو الخدمات البنكية (أون.لاين).
وأفاد بأنه “لم يتم تسلم أي مبالغ نقدية أو مواد عينية من المتبرعين إذ أنه بعد جمع المبالغ كاملة تم شراء مواد غذائية وإغاثية غير مستعملة وتحميلها في الشاحنات ومن ثم إرسالها إلى الأشقاء المحتاجين في سوريا واليمن” مؤكدا الحرص على “توثيق هذه التبرعات لتأكيد الثقة المتبادلة بين المتبرعين والجمعية”.
وأطلقت جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الكويتية في منتصف شهر يناير الماضي حملتها (شاحنات نواف الخير والعطاء) لإغاثة سوريا واليمن.
وأشار المدير العام للجمعية الدكتور نبيل العون في تصريح صحفي آنذاك إلى النجاح الكبير الذي حققه مشروع الشاحنات الإغاثية في السنوات الماضية إذ استطاعت الجمعية تجهيز 206 شاحنات محملة بمواد إغاثة تقدر قيمتها بنحو 5ر6 مليون دينار كويتي (حوالي 4ر21 مليون دولار أمريكي) استفاد منها أكثر من 8ر1 مليون شخص.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا