وكلاء سفر في مصر: العودة للكويت تبدأ من 600 دينار

دسمان نيوز – بعد ترقب دام لأكثر من عام لعودة الرحلات المباشرة بين الكويت ومصر، استقبل وكلاء السفر في القاهرة وغيرها من الأقاليم المصرية عدداً كبيراً من الراغبين في العودة للكويت عقب قرار الطيران المدني بفتح التشغيل التجاري المباشر وإلغاء الترانزيت. ورغم الفرحة التي سادت فور صدور القرار، سيطر الإحباط بسبب الارتفاع الكبير في أسعار الفنادق وتذاكر الطيران على ندرتها، وفق وكلاء السفر. وقال أحمد المهندس أحد وكلاء السفر في القاهرة: إن تكلفة السفر تبدأ من 600 دينار كويتي على الأقل، أي ما يتجاوز 30 ألف جنيه مصري، حيث تشمل الحجز الفندقي فئة 3 نجوم للغرفة الفردية، والمسحات الطبية، وتذكرة الطيران، وهي تكلفة تعتبر عالية جدًا ومرهقة لمئات المصريين الذين ينوون العودة للكويت لمباشرة أعمالهم. وأضاف المهندس أن محدودية عدد الرحلات والركاب، والإقبال الكبير على تلك المقاعد، يجعلان مستوى الأسعار غير مستقر وقابلا للارتفاع خلال الفترة القادمة.

تكلفة عالية من جانبه، أكد حسن الشامي مدير مجموعة مكاتب سفر أن رحلات سفر «ترانزيت» المصريين من أي دولة غير محظورة إلى الكويت أقل بكثير من الأسعار المتوقعة بعد فتح الرحلات المباشرة، حيث لن تقل التكلفة عن 25 ألف جنيه مصري أي ما يعادل 500 دينار، وهذا الحد الأدنى، بينما متوسط الأسعار سيتراوح بين 600 و700 دينار. وبين الشامي أن «ترانزيت» الكويت كان أفضل بكثير من حيث الجانب المادي بالنسبة للمصريين، لأن الخيارات كانت كثيرة بالنسبة للإقامة، سواء في فنادق من فئات مختلفة، أو شقق سكنية، كما أن تنوع الوجهات يعطي للمسافر فرصة اختيار الإقامة التي تناسب ميزانيته. وأنهى الشامي بأن تقليل تلك الأسعار يعتمد على اختيارات فنادق اقتصادية، ومشاركة الغرف المزدوجة والثلاثية، والسماح بزيادة عدد الركاب، وبذلك يمكن تخفيض التكلفة، لكن ذلك لن يحدث خلال الفترة الأولى من خلال عودة التشغيل، لكنها خطوة جيدة لعودة الطيران المباشر بين البلدين. عودة التشغيل من جانبه، قال مسؤول في شركة «مصر للطيران»: هناك مباحثات لدراسة خطة عودة تشغيل الرحلات التجارية بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني والجهات المعنية، خصوصا أن الكويت لم تحدد القائمة الجديدة للدول العالية الخطورة، وبالتالي نترقب الموقف وسنعلن عن التفاصيل الخاصة بعودة التشغيل بعد ذلك.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا