وزير خارجية اليمن: اختطفت من قبل الحوثيين والخيار العسكرى فرض علينا

دسمان نيوز – قال أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية اليمني: لدينا تحديات كبرى بعد تشكيل حكومة الكفاءات الوطنية ولدينا تواجد كبير في المناطق المحررة، متابعا: خيارنا السياسي هو الأول لحل الأزمة اليمنية وأي شيء يقرب للسلام وعدم إراقة الدماء نحن معه.

وأضاف وزير الخارجية اليمني، خلال حواره مع قناة إكسترا نيوز، أن الخيار العسكري فرض علينا وأنا اختطفت من قبل الميليشيات ورئيس الجمهورية قصف في صنعاء، مستطردا: سنتعاطى بشكل إيجابي مع كل دعوة للسلام تقودنا إلى حل المشكلة في اليمن وتنطلق لمعالجة التحديات التي تواجه بلادنا.

وتابع وزير الخارجية اليمني: لدينا اتفاق مع المنظمات الدولية على وصول 2.5 مليون جرعة من لقاح كورونا وهناك لجنة وطنية مشكلة لهذا الغرض.

وأكد أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية اليمني، أن فرص إحلال السلام فى اليمن كانت متاحة وحاضرة ولكن كثيرًا ما تظهر المعوقات في الطريق، موضحا أن الوضع في اليمن ليس نتاج كارثة طبيعية ولكن نتيجة إشكال سياسي واختطاف للدولة وتدخل إقليمى، مؤكدا أنه  لو تطورت العمليات العسكرية إلى مدينة مأرب ستكون هناك كارثة إنسانية، مشيرا إلى أن الشخصية اليمنية تصالحية والطبيعة القبلية في اليمن تساعد على التسامح.

وأضاف وزير الخارجية اليمني، أنه فى الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات بالسلام في اليمن نشهد تطورًا عسكريًا كبيرًا في جبهة مأرب من قبل الحوثيين، لافتا إلى أنه منذ توقيع اتفاق ستوكهولم لم يتحرك شىء للأمام سوى ملف تبادل الأسرى والوضع في الحديدة أكثر سوءًا من قبل.

وتابع وزير الخارجية اليمنى، هدفنا إنهاء الحرب في اليمن ولكن يجب أن نضمن آليات تنفيذ أى مبادرات للسلام، موضحا أن الحوثيين هم من قسموا اليمنيين على مبدأ طائفي وسنرحب بهم حينما يتخلون عن فكرة التمييز.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا