السودان: مجلس الشركاء يجيز أولويات الحكومة الجديدة قريبا

دسمان نيوز – أكد مجلس الوزراء السودانى، أن الحكومة الانتقالية المُشكلة حديثا، متفقة على خمس أولويات سيتم اجازتها خلال اليومين القادمين في اجتماع مجلس شركاء الفترة الانتقالية، موضحا أنه عقب إجازة هذه الأولويات سيتم تحويلها إلى برنامج عمل مفصل عبر القطاعات المختلفة لمجلس الوزراء.

وقال وزير شئون مجلس الوزراء السوداني المهندس خالد عمر يوسف، في تصريحات صحفية عقب اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء، إنه خلال فترة قريبة جداً سيتم نشر البرنامج بأهداف محددة وجداول زمنية وجهات تنفيذه، حتى يكون الشعب السوداني على إطلاع به ومراقب للحكومة الانتقالية.

وتناول مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه اليوم الأربعاء، أولويات عمل الحكومة الانتقالية للمرحلة المقبلة، وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء لأعضاء المجلس، وصلاحيات واختصاصات وسلطات وحدات الجهاز التنفيذي المختلفة بعد الهيكلة الجديدة لمجلس الوزراء، بالإضافة إلى إفادة من رئيس اللجنة الوزارية لإيجاد معالجات للضائقة المعيشية، وإفادة من رئيس اللجنة الوزارية لاحتواء ومعالجة الأحداث الأمنية الجارية في الولايات.

وأوضح وزير شئون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف، أن الاجتماع ركز على مناقشة قضية المعيشة والقضية الأمنية، مبينا أنه تمت متابعة الإجراءات المتخذة مؤخراً من قبل اللجنة المكونة، من مجلس الوزراء لتوفير الاحتياجات اللازمة للسودان من القمح لفك الضائقة الموجودة في دقيق القمح، كما تمت مراجعة مسألة الوقود والغاز والكهرباء، واتخذت اللجنة الوزارية عددا من المعالجات، تتم متابعتها عبر وزارة الطاقة من أجل فك الاختناق الحالي بأسرع فرصة ممكنة. وأشار إلى أن مجلس الوزراء استمع إلى تقرير عن مشروع تعديلات في قانون الإتجار بالبشر، قدمه وزير العدل نصر الدين عبد الباري، وتمت مراجعة التعديلات توطئة لعرضها على الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء لإقرارها.

وأضاف أن مجلس الوزراء استمع إلى عرض من وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي، حول زيارة وزير الدولة للشئون الأفريقية السعودي أحمد بن عبد العزيز قطان، مضيفا أن الزيارة في غاية الأهمية لتعزيز التعاون السياسي والاقتصادي مع المملكة العربية السعودية، حيث توجد مناقشات بناءة لتعاون اقتصادي وسياسي مثمر بين البلدين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا