عدم انتظام سكر الدم يسرع شيخوخة المفاصل

دسمان نيوز – إذا كنت مصاباً بداء السكري وتشعر بألم وتيبس في المفاصل أو صعوبات عند الحركة، فقد يكون ذلك بسبب عدم سيطرتك على معدل السكر.

فقد بات معروفاً أن استمرار ارتفاع معدل السكر في الدم لفترات طويلة يتسبب في تدمير صحة الأعصاب الطرفية والأوعية الدموية والعضلات وحتى الأوتار. وللتفصيل، توجد الأوتار في جميع مفاصل الجسم، مثل الكتفين والذراعين والمعصم، والوركين، والركبتين، والكاحلين، فهي التي تنقل القوة من العضلات إلى العظام حتى تتمكن من الحركة. كيف يؤذي السكري الأوتار؟ سبب تلف الأوتار لدى من لا يسيطرون جيداً على مرض السكري (سواء من النوع 1 والنوع 2)، هو تكوُّن مواد كيميائية تسمى (AGEs) تتشكل عندما يتحد البروتين أو الدهون مع السكر في مجرى الدم. وهذه المواد لها أثر يسرع هدم بروتين الأوتار (أو كولاجين الأوتار) ما يسرع بدوره شيخوختها وتليفها ويرفع احتمال إصابتها بالتمزق. ومع الوقت، يتصلب المفصل وتضعف قدرته على تحمل الوزن. وشرح د. عزيز الفيلي، استشاري الطب الفيزيائي والتأهيل الطبيعي، قائلاً: «يترتب على عدم انتظام السكر مضاعفات عدة مثل زيادة العمليات الالتهابية واختلال التروية الدموية، ما يهدد صحة الأعصاب والمفاصل. فتتضرر وتتلف الأعصاب الحسية، فيفقد الشخص خاصية الشعور بالألم عند احتكاك عظام المفصل، ما يؤدي إلى تكراره حركات تسبب إيذاء لمكونات وبنية المفصل. واستمرار هذا الاحتكاك سيؤدي إلى حدوث تمزقات جزئية صغيرة في الأوتار وبالتالي ارتفاع فرصة تمزقها وإصابة المفصل بالخشونة والالتهاب المزمن». ومن أسباب خشونة المفاصل: 1- سبب ميكانيكي: يرتبط بالاستهلاك وزيادة الضغط على المفصل. لذا، فهو نتاج لتكرار الحركة الخاطئة والنشاط البدني المفرط، ما يسبب تآكل المفصل وتقلص حجمه. 2- سبب كيميائي: يرتبط بتعرض مكونات المفصل لمواد كيميائية تسبب تآكل مكوناته كما هو الحال لدى المصابين بالسكر غير المنتظم. وقد بينت دراسة أن مريض السكر، يصاب بالخشونة في سن أصغر مقارنة بغير المصاب. كما ترتفع فرصة إصابته بتآكل وخشونة المفاصل التي لا تتعرض للحمل والضغط الميكانيكي مثل مفاصل الكتف، والكوع، والرسغ، والأصابع. وعدم السيطرة على مرض السكري يتسبب بمشاكل عديدة منها: • الكتف المتجمدة: هو تصلب وألم نتيجة لتليف الكبسولة المحيطة بمفصل الكتف. • تمزق الكفة المدورة: تلف الأوتار والعضلات المحيطة بمفصل الكتف، بما في ذلك العضلة فوق الشوكة. • إصبع الزناد: يسبب تصلب أو تعلق الاصبع في وضع منحني ويستقيم بسرعة، مثل الزناد عند سحبه. • متلازمة النفق الرسغي: سببه انضغاط الأعصاب التي تمر خلال نفق الرسغ ما يفسر شعور المصاب بخدر ووخز وضعف في أصابع اليد. طرق العلاج: 1- النشاط البدني والانتظام في ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بعد استشارة الطبيب. 2- السيطرة على مرض السكري والحرص على انخفاض معدل سكر الدم بمساعدة النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأدوية. 3- خسارة الوزن الزائد وعلاج السمنة. Volume 0% 4- تناول مسكنات الألم مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين ومضادات التهابية غير ستيرويدية ومرخيات عضلية. 5- كورس من العلاج الطبيعي. 6- وضع كمادات ساخنة. 7- تنصح بعض الحالات بلبس ضمادات أو جبيرة للحفاظ على ثبات المفصل أثناء فترة شفاء الأوتار. 8- حقن الستيرويد مفيدة لعلاج المفاصل الملتهبة وتخفيف مشاكل الأوتار. لكن من المهم التنبيه إلى أن هذه الحقن قد تسبب ارتفاعاً قصير المدى في معدل سكر الدم. محاذير المضادات غير الستيرويدية: أشار د. عزيز الى نقطة مهمة يجب الانتباه لها عند تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وهي أثرها المسبب لحموضة المعدة والالتهابات. وقال موضحاً: «للوقاية من الإصابة بمشاكل هضمية، يفضل تناولها مع حبوب تخفض حموضة عصارة المعدة وتحمي المعدة (تغلفها). كما على المصابين بارتفاع ضغط الدم والسكري معرفة ارتباط تناول هذه العقاقير مع احتمال ارتفاع معدل سكر وضغط الدم وخطر فشل الكلى أيضاً».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا