رئيس حكومة لبنان فى ذكرى اغتيال الحريرى: بصماته ستبقى حاضرة فى التاريخ

دسمان نيوز – قال رئيس حكومة تصريف الأعمال فى لبنان حسان دياب، إن لبنان يفتقد اليوم إلى الرئيس الشهيد رفيق الحريرى، بما كان يمثله من حضور وتأثير وامكانات وظفها فى خدمة لبنان .وفق الوكالة الوطنية للاعلام

وتابع دياب، “سيبقى الرئيس الشهيد رفيق الحريري في ذاكرة اللبنانيين وفي الوطن الذي أحبه، كما أن البصمات التي تركها الرئيس الشهيد ستبقى حاضرة في تاريخ لبنان، رحم الله الرئيس الشهيد وكل شهداء هذا الوطن، الذي يعبر اليوم مرحلة صعبة تحتاج إلى تضافر كل الجهود من أجل تجاوزها بأقل الأضرار الممكنة“.

ومن جانبه نشر رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعى، صورة للرئيس رفيق الحريرى، لمناسبة الذكرى الـ16 لاستشهاده، معلقا عليها بالقول: “الحقيقة لم توقف القتلة، العدالة توقفهم”.

فيما قال قال رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتى فى كلمة عبر “تلفزيون المستقبل”، “رحمه الله، كان مجموعة رجال فى رجل، عرفته في أواخر السبعينيات عندما كنت أزوره في مكتبه في الرياض، وكانت ساعات مميزة لانني كنت أتعرف خلالها على كيفية تعامله مع زملائه في العمل. على الصعيد السياسي كان الشخص العروبي بكل معنى الكلمة، يؤمن بالقومية العربية، رغم أنها كانت في ظرف صعب، وكان أيضا وطنيا بامتياز وينظر الى لبنان بكل مكوناته، ويريده وطنا قويا وغنيا باهله وبالعيش الواحد بين جميع اللبنانيين بمحبة وتضامن”.

وتابع: “لم يكن في يوم من الأيام يعتقد أنه ملك كل لبنان، رغم كل ما قدمه لهذا الوطن، بل كان يمد دائما جسور التعاون مع الجميع ويتواصل مع كل الافرقاء. كان يملك رؤية ثاقبة لإنماء المدن وتطويرها، حتى قبل أن يدخل مجال الأعمال وقبل أن ينخرط في الشأن العام.

وأكد، “عندما أطلق مشروع سوليدير لم يكن قد دخل العمل العام، وعندما دخل العمل السياسي رأينا الانجازات التي حققها في مجال الانماء والاعمار، سواء على صعيد المطار او المدينة الرياضية والمستشفيات والمدارس. كان يقول لا أحد أكبر من بلده، ولو أن الجميع عملوا بهذا الامر، لما وصلنا الى مرحلة قال فيها أستودعكم لبنان، فهو كان يستشرف الخطر المتأتي من شعور كل فريق بأنه الطرف الاقوى الذي يريد السيطرة على لبنان”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا